فنانون عالميون يدينون هجوم نيوزيلندا الإرهابي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LP2y2p

الممثل التركي بهادير ينيشهيرلي أوغلو: تركيا تقف في وجه العالم الوحشي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-03-2019 الساعة 21:39

أعرب فنانون من أنحاء العالم، على وسائل التواصل الاجتماعي، عن إدانتهم الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا أمس الجمعة، وأسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصاً.

وانتقد المغني العالمي ريكي مارتن، على موقع إنستغرام، تجنُّب وسائل الإعلام الغربية وصف منفّذ الهجوم بالإرهابي.

وقال: "رجل يقتل أكثر من أربعين شخصاً ويصيب عشرين آخرين بجروح خطيرة، في أثناء أدائهم الصلاة، يطلق عليه الإعلام الدولي مطلق نار ومتطرف، لكن لا يصفه بالإرهابي! لماذا؟! لأنه غير مسلم".

بدوره، قال المغني البريطاني يوسف إسلام: "فليبارك الله الأرواح التي جاءت إلى المسجد لتعبده بسلام. ما هذا الجنون الذي ينتشر الآن؟! فلتكن الجنة محطتهم التالية".

المغني اللبناني الأصل ماهر زين عبّر بدوره عن مشاعر "غاضبة".

وقال مخاطباً الإرهابي: "سواء كنت أبيض أو أسمر أو أسود، يهودياً أو مسيحياً أو مسلماً، أنت مريض وقاتل، وأتمنى أن تعاقَب على فعلك الذي لا يُغتفر".

ووصف المغني الأذري سامي يوسف الهجوم بـ"العمل الإرهابي المروع"، وقال: "أفكاري وصلواتي مع جميع إخواني وأخواتي في نيوزيلندا".

من جانبه، أكد الكاتب والممثل التركي بهادير ينيشهيرلي أوغلو، أن الهجوم "لا يمكن أن يُنسى أبداً"، وقال إن تركيا تقف في وجه "العالم الوحشي".

وأضاف: "لن تتمكنوا أبداً من إزالتنا من مسرح التاريخ. سنبقى دائماً بحضارتنا الرحيمة، وسيبقى الإسلام إلى الأبد".

ويوم الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية مجزرة في مسجدي "النور" و"لينوود"، خلفت أكثر من 50 قتيلاً، نفّذها الإرهابي الأسترالي برينتون هاريسون تارانت.

وتمكنت السلطات من توقيف تارانت، وقرر القضاء حبسه حتى 5 أبريل المقبل، على ذمة التحقيق.

مكة المكرمة