فنانو العراق يتضامنون مع المحتجين بطريقتهم الخاصة

إلغاء حفلات أحدها في السعودية..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8d8Dd

الفنانون أكدوا إلغاء حفلاتهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-12-2019 الساعة 12:15

عبر عدد من  الفنانين العراقيين البارزين عن تضامنهم مع المحتجين في بلادهم؛ من خلال إلغائهم حفلات موسيقية في السعودية والولايات المتحدة بمناسبة رأس السنة الميلادية.

وأعلن كل من كاظم الساهر، وهيثم يوسف، وحاتم العراقي، إلغاء حفلاتهم، وذلك دعماً للمحتجين في ظل الظروف الراهنة والأوضاع التي يمر بها العراق.

وكتب الساهر عبر حسابه الرسمي في "فيسبوك"، ليل الثلاثاء: "‏تم إلغاء مشاركة كاظم الساهر في مهرجان موسم الرياض؛ نظراً للظروف الراهنة في العراق الحبيب، ونعتذر للجمهور السعودي الكريم ونشكر تفهمكم ".

كذلك نشر الحساب الرسمي للفنان هيثم يوسف على موقع "إنستغرام" أنه "نظراً للأيام العصيبة التي يمر بها شعب العراق العظيم، واحتراماً لقدسية أرواح شهدائنا في ساحات العزة والكرامة.. تم إلغاء الحفل الفني الكبير لهيثم يوسف ليلة رأس السنة في قاعة لارسا بمشيغن الأمريكية".

وقال الحساب: "نتمنى من الله الرحمة والخلود لشهداء التحرير، وأن نرى شمس الحرية ساطعة في عراقنا الجميل قريباً بهمة العراقيين الشرفاء".

وأكد الفنان حاتم العراقي أنه بسبب ما يمر به العراق من ظروف تم إلغاء جميع الحفلات المقررة، ومن ضمنها حفلات عيد الميلاد المجيد، ورأس السنة الميلادية.

وقال العراقي خلال منشور عبر حسابه في موقع "إنستغرام": "نظراً للظروف الراهنة التي يمر بها بلدنا العراق الحبيب وشعبنا الأبي العظيم، أدعو الله أن يرحم شهداءنا ويشفي جرحانا ويعم على عراقنا الحبيب الأمن والأمان".

ومنذ بدء الاحتجاجات في العراق سقط نحو 435 قتيلاً و19 ألف جريح، وفق أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان، ومصادر طبية وحقوقية.

وطالب المحتجون في البداية بتأمين فرص عمل وتحسين الخدمات ومحاربة الفساد، قبل أن تتوسع الاحتجاجات بصورة غير مسبوقة، وتشمل المطالب رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.

مكة المكرمة