فنان عُماني يحصد جائزة عالمية لابتكاره طلاء "صديقاً للبيئة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BRKbm8

ابتكار الكعبي يخدم الفنانين كثيراً

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-08-2020 الساعة 13:03

- ممَّ صنع الطلاء؟

من اللبان العُماني.

- ما ميزة هذا الطلاء؟

غير سام وغير متطاير، وعمره الافتراضي أكبر بكثير من المنتج التجاري.

حصد الفنان العُماني سالم بن عبد الله الكعبي جائزة الشرف في جائزة "الطاقة والبيئة العالمية 2020"؛ لابتكاره طلاء ورنيش الفنانين.

وبحسب ما أوردت صحيفة "عُمان" المحلية يعد المشروع إنجازاً جديداً للسلطنة، والابتكار قابل للتطبيق الصناعي في أي دولة بالعالم.

ويعتبر المشروع مهماً جداً بالنسبة إلى البلدان التي تعاني من ارتفاع نسبة انبعاث الغازات السامة؛ مثل الصين ودول الخليج وأوروبا والدول التي تكثر فيها صناعات الأصباغ وتعاني من نفس المشكلة.

وحصل الابتكار على العديد من الجوائز العالمية والمحلية والدولية؛ ومنها: المركز الأول في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة، والمركز الثالث في أضخم برنامج على مستوى الوطن العربي "نجوم العلوم"، وأيضاً المركز السادس في ألمانيا بين 100 مبتكر حول العالم، وأيضاً المركز الثاني في معرض الاختراعات بدولة الكويت.

حول مشروعه قال الفنان سالم الكعبي إن الهدف منه "إنشاء تقنية جديدة لتصنيع الورنيش باستخدام اللبان العماني".

وأضاف: "هذا الورنيش غير سام وغير متطاير، وعمره الافتراضي أكبر بكثير من المنتج التجاري، وبالتالي تقليل الأثر البيئي للورنيش المستخدم حالياً المنتج التجاري له".

وتابع: "هذه المادة المطورة حديثاً والتي تسمى ورنيش اللبان الصديق للبيئة للفنانين هي الآن في طريقها إلى أن تكون سلعة قابلة للتسويق مع الخليج بصفته المورد العالمي الرائد لهذه التكنولوجيا".

وأوضح: "من سنة 1960 إلى وقتنا الحاضر لم يتم حل مشكلة المواد السامة الموجودة في المنتجات التي يستخدمها أغلب الفنانين، والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض ومشاكل صحية".

واستطرد: "يعتبر اللبان العماني من أهم مصادر الأصماغ الموجودة في السلطنة؛ فقد تم استخدامه لأول مرة على مستوى العالم بصنيع منتج طلاء ورنيش صديق للبيئة من اللبان وبتقنية عالية جداً"، مفيداً بأن هذا الابتكار "فريد من نوعه، ويتم أيضاً تصنعيه عن طريق خط إنتاج صديق للبيئة خالٍ بنسبة 100% من الغازات السامة".

مكة المكرمة