فنزويلا.. إغلاق 49 وسيلة إعلامية معارضة منذ مطلع العام

حكومة مادورو تطبّق سياسة تضييق ممنهجة لخنق حرية التعبير

حكومة مادورو تطبّق سياسة تضييق ممنهجة لخنق حرية التعبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-08-2017 الساعة 15:10


قالت نقابة الصحفيين في فنزويلا، السبت، إن الحكومة الفنزويلية أغلقت 49 وسيلة إعلامية منذ مطلع العام الحالي، ما يمثل "سياسة تضييق ممنهجة لخنق حرية التعبير والانتقاد والمعارضة".

وبحسب وكالة "فرانس برس"، تجمّع صحفيون للتظاهر ضد قرار اللجنة الوطنية للاتصالات (كوناتيل) حظر بث اثنتين من أشهر الإذاعات في العاصمة كراكاس، وهما 92.9 إف إم، وماجيكا 91.1 إف إم، اللتان تبثان منذ نحو 30 عاماً.

اقرأ أيضاً :

دراسة: منتسبو "داعش" غُرّروا بالمال ولا يفقهون أساسيات الإسلام

وبحسب ماركو رويز، نقيب الصحفيين، فإن حكومة الرئيس الاشتراكي، نيكولاس مادورو، تطبّق سياسة تضييق ممنهجة لخنق كل الفضاءات التي ما زالت تتيح حرية التعبير والانتقاد والمعارضة.

وكانت (كوناتيل) أمرت، الأربعاء الماضي، بقطع بث قناتي "آر سي إن" و"كراكول"، اللتين تعتبران من أكبر القنوات التلفزيونية الفنزويلية المدفوعة.

وفي فبراير الماضي، حظرت كراكاس بث قناة "سي إن إن" الناطقة بالإسبانية؛ بعدما اتهم مادورو القناة الأمريكية بممارسة "دعاية حربية"، قبل أن تحظر حكومته في الشهر التالي بث قناتي "إل تييمبو" الكولومبية و "تودو نوتيسياس" الأرجنتينية.

مكة المكرمة