فيلم جزائري مثير للجدل يشارك في مهرجان إسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-05-2015 الساعة 13:58


كشف مهرجان السينما الإسرائيلي، الذي يعقد بمدينة أسدود في فلسطين المحتلة، عن مشاركة الفيلم الجزائري "الوهراني" لمخرجه إلياس سالم، في 10 يونيو/ حزيران 2015.

وقال بيان لمهرجان السينما في إسرائيل: إن الجزائر الدولة العربية الوحيدة الحاضرة إلى جانب كل من فرنسا، اليونان، أوكرانيا، جورجيا، الأرجنتين.

فيلم "الوهراني" الذي أنتجته الجزائر، ورصدت له وزارة الثقافة ميزانية ضخمة مُنحت للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، أحدث جدلاً إعلامياً وسياسياً وحتى من قبل الأسرة الثورية في الجزائر في أول عرض افتتاحي له في العاصمة الجزائرية، وأجمع هؤلاء على أن هذا العمل يزيف التاريخ ويسيء للثورة، بيد أن "الوهراني" ما يزال يراهن إلى الآن على إثارة المزيد من الجدل.

من جانبه حذّر رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، الدكتور عبد الرزاق مقري، من خطورة الاختراق الصهيوني للمنظومة الثقافية في الجزائر، وأكد وجود تطبيع منذ عدة سنوات.

وذكر مقّري في تدوينة له الأربعاء على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن هناك توجهاً لمشاركة فيلم جزائري في "مهرجان إسرائيلي" مطلع الشهر المقبل.

وقال: "دليل آخر على وجود أيادٍ صهيونية تعبث في الجزائر، يتذكر الجميع فيلم "الوهراني" الذي أساء للثورة التحريرية ولصورة المجاهدين النوفمبريين، والذي أنتج تحت رعاية وزارة الثقافة في أيام خليدة مسعودي، وبمساهمة سخية من خزينة الدولة الجزائرية عن طريق الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي التابعة للوزارة".

وأكد أن هذا الفيلم سيشارك في مهرجان سينمائي بإسرائيل تحت العلم الجزائري يوم 10 يونيو/ حزيران المقبل، وقال: "إن هذا يؤكد وجود اختراق صهيوني للجزائر والدفع نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني، هذا الاختراق الذي بدأ بشكل علني مع مصافحة الرئيس بوتفليقة للمجرم الصهيوني إيهود باراك، وبدعوة المغني الصهيوني إنريكو ماسياس لإقامة حفل في الجزائر"، على حد تعبيره.

مكة المكرمة