فيلم سعودي يحجز مقعداً في مهرجان "فاستيجوس" الدولي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mq4b8M

الفيلم تقف خلفه مجموعة من الشباب السعودي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-07-2020 الساعة 10:33

- ما اسم الفيلم؟

"دوبامين"، وهو مشتق من مادة الدوبامين الموجودة في مخ الإنسان.

- ما قصة الفيلم؟

تدور أحداث الفلم حول شخصية فهد الذي تتطور معه المواقف بشكل مفاجئ ليجد نفسه متورطاً في قضية قتل أرغم عليها.

نفذ شباب سعوديون، في خطوة سينمائية جديدة، فيلماً يحكي قضايا وقصصاً اجتماعية، وشاركوا به ضمن مهرجانات عالمية.

من مدينة أبها بمنطقة عسير حجز فيلم "الدوبامين" مقعداً مرموقاً في قطار صناعة السينما العالمية، حين رشح لمهرجان فاستيجوس الدولي بولاية لاس فيغاس في أمريكا.

الفيلم من إخراج ياسر هيجان، وقصة عبد العزيز آل عبود، وإنتاج يوسف المقبل، وسيناريو محمد الشهري، وتمثيل كل من عبد العزيز آل عبود، وسعد قمشع، وماجد آل عائض، ورهايف وريان العامري، وإبراهيم آل شعط، وعبد العزيز آل زايد.

المخرج ياسر هيجان في حديثه لـ"العربية.نت" عن قصة الفيلم قال: "تدور أحداث الفيلم حول شخصية فهد، الذي تتطور معه المواقف بشكل مفاجئ ليجد نفسه متورطاً في قضية قتل أرغم عليها، بينما كان يحاول الهروب من مجموعة أشخاص".

وأضاف: "يتدخل صديقه المقرب ماجد محاولاً انتشاله من هذه المشكلة".

وأوضح أن "اسم الفيلم مشتق من مادة الدوبامين، وهي إحدى المواد التي خلقها الله في مخ الإنسان عندما تختل تحدث للإنسان كوارث نفسية".

وأشار إلى أن المؤلف استوحى قصة الفيلم مما شاهده وتعلمه في مجال عمله الصحي.

ووفق قوله، عندما تحدث اختلالات في الناقل العصبي (Neurotransmitters) ومنها الدوبامين؛ بسبب التدخل البشري، تحدث للإنسان أمور أشبه بالكوابيس في نطاق رؤيته ومحيط عقله.

وتابع هيجان: "حاولنا تصوير هذا الواقع بطريقة درامية، مع الحرص على صحة المعلومة العلمية، وتفعيل جانب الغموض وجذب الانتباه، وتغلبنا على الكثير من المعوقات حتى تم تصويره بأحدث التقنيات السينمائية ذات الجودة العالية".

جدير بالذكر أن صناعة السينما السعودية شهدت تحولاً كبيراً مؤخراً، حيث برزت أسماء مواهب شابة وتوالت النجاحات على المستويين المحلي والعالمي بشكل غير مسبوق في عام 2019، ما يبشر بنقلة نوعية في هذه الصناعة.

ومن بين الأفلام السعودية التي حققت إنجازات، خلال العام الماضي، فيلم "الدنيا حفلة"، الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان "صن دانس"، الذي يُعتبر أحد أكبر خمسة مهرجانات سينمائية في العالم.

واختارت المسابقة الدولية لمهرجان "كليرمون فيران" للأفلام القصيرة في دورته الـ42، الفيلم السعودي "ارتداد" ضمن الأفلام الـ80 المرشحة لهذه المسابقة التي شهدت نحو 9000 مشاركة.

وشارك الفيلم السعودي "المرشحة المثالية" للمخرجة السعودية هيفاء المنصور، في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي بإيطاليا، ضمن دورته الـ76، وحاز الفيلم آراء إيجابية في المهرجان.

وحظي فيلم "سيدة البحر" بنجاح لافت وإقبال جماهيري؛ خلال عرضه في مهرجان البندقية السينمائي الدولي.

مكة المكرمة