كتاب مجاني جديد يوثق اغتيال خاشقجي بثلاث لغات

أصدرته وكالة "الأناضول" التركية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g9zj2v

يوضح الكتاب تفاصيل اغتيال خاشقجي في قنصلية السعودية بإسطنبول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-02-2019 الساعة 11:34

أتاحت وكالة "الأناضول" التركية إمكانية الوصول مجاناً على موقعها الإلكتروني إلى كتابها الجديد "جمال خاشقجي.. جريمة قتل"، الذي صدر قبل أيام باللغات التركية والعربية والإنجليزية.

ونشرت "الأناضول" الكتاب باللغات الثلاث على موقعها الإلكتروني بصيغة "بي دي إف"، ليكون الوصول إليه متاحاً لجميع القراء بالعالم.

وبإمكان مستخدمي الإنترنت تحميل الكتاب من خلال هذا الرابط: "https://www.aa.com.tr//tr/aa-yayinlari/cemal-kasikci-cinayeti/1391493".

وصدر كتاب "جمال خاشقجي.. جريمة قتل"، ليسلط الضوء بالتفصيل على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، التي شكّلت صدمة للعالم برمته. 

والكتاب هو الثالث بعد أن أصدرت خطيبته، خديجة جنكيز، كتاباً مماثلاً، وكذلك صحيفة "صباح" التركية.

ويحلّل الكتاب الذي حمل عنوان "جمال خاشقجي.. جريمة قتل"، باللغات التركية والعربية والإنجليزية، التطورات والأخبار التي جرت متسلسلةً عقب مقتل الصحفي السعودي.

ويستعرض كتاب "الأناضول" للقراء أخباراً وصوراً ورسوماً بيانية وتحليلات تتعلق بجميع التطورات التي سبقت وأعقبت عملية القتل.

ويبدأ الكتاب بسرد معلومات عن حياة الصحفي السعودي الراحل، فضلاً عن أفكاره التي كان يتبناها خلال فترة عمله في مجال الصحافة.

ويحتوي على معلومات عن موقفه من حرب اليمن وممارسات الحكومة السعودية، والموقف الأمريكي من جماعة الإخوان المسلمين، وتصريحاته بشأن الأحداث في مصر وسوريا.

ويعطي الكتاب تفاصيل عن الأشخاص الذين أداروا الجريمة، إلى جانب أعضاء الفريق الذي جاء إلى إسطنبول للمشاركة فيها، يوم 2 أكتوبر الماضي، مرفقة بصورهم وسِيرهم الذاتية.

ويشرح الكتاب بتسلسل وبالرسوم البيانية مكان وقوع الجريمة الوحشية وكيفيتها، ويعرض أصداءها على الصعيد العالمي.

ويُعتبر الكتاب أشبه بوثيقة تؤرخ التفاصيل الكاملة التي جرت مع الصحفي في قنصلية بلاده، بحسب "الأناضول".

خطوة وفاء

وفي مقدمة الكتاب يقول رئيس مجلس إدارة "الأناضول"، ومديرها العام شينول قازانجي، إن تركيا قامت بحراك دبلوماسي ناجح في إطار مسؤوليتها، من أجل الكشف عن ملابسات الجريمة وتحديد مرتكبيها.

وأردف قازانجي: "أطلعت وكالة الأناضول الرأي العام في تركيا والعالم على جميع التطورات المتعلقة بالجريمة، باعتبارها وكالة أنباء تتحلى بالمسؤولية والحيادية، إلى جانب حزنها على فقدان أحد زملائها الصحفيين".

وأكد أن "هذا الكتاب الذي نشرناه وفاءً لزميلنا جمال خاشقجي، إنما هو دليل على أننا لن ننسى الجريمة ولن نسمح بنسيانها، وأشكر جميع أصدقائي الذين أسهموا في إعداد الكتاب".

والاثنين الماضي، أعلنت خديجة، خطيبة خاشقجي، طرح كتاب ألَّفته، يتناول حياة خطيبها الراحل الذي قُتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، بأكتوبر الماضي.

مكة المكرمة