لأول مرة.. استديو سينمائي كامل تحت الماء في بلجيكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g487mo

يتميز بأرضية متحركة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-04-2019 الساعة 12:22

"تحت السطح" أو "بريكينغ سيرفس" هو أول فيلم يُصوَّر في استوديو "لايتس" الجديد تحت الماء، والذي افتُتح ببلجيكا، في مسبحٍ عمقُه 9 أمتار، بُني خصوصاً ليكون استوديو للتصوير السينمائي.

ويعدُّ الفيلم الجديد أحدث أفلام المخرج يواكيم هيدن، إذ يتناول رحلة غطس شتوية تقوم بها شقيقتان في النرويج، هما "تيوفا" و"إيدا"، وتنتهي بمشاكل، بحسب ما نشرته "رويترز" الخميس.

وقد صوَّر هيدن مشاهد من الفيلم في أثناء عاصفة ثلجية بالقطب الشمالي، لكن فكرة إنزال الممثلين وطاقم العمل في مياه متجمدة كانت مستبعَدة، إلا أن الوضع تغيَّر بعد أن توافر أمام هيدن خيار الاستديو الجديد.

ويقع "لايتس" على مشارف العاصمة بروكسل، ويتميز بأرضية متحركة، وهو ما يعني أن بالإمكان بناء أماكن للتصوير على الأرض ثم إنزالها إلى المياه، وتقوم رافعات على جوانب المسبح برفع القوارب وغيرها من المعدات، كما يوجد عاملون لتدريب الممثلين.

ولفتت كارين ينسن، وهي إحدى المؤسسين، إلى أن الاستديو فتح آفاقاً جديدة أمام المنتجين، فقد بدأ المخرجون والمنتجون الذين ينفذون أفلاماً خطيرة لا يمكن إخراجها على أرض الواقع، ولكن في استوديو "لايتس" من الممكن تصويرها فعلياً وبطريقة آمنة.

ويحتوي الاستوديو على منصتين جافتين ومنصة مائية بها ماكينات للأمواج والرياح، يمكنها إثارة عاصفة مثالية لأي فيلم يتطلب عاصفة.

مكة المكرمة