لغز ذهب بونابرت يتكشف بعد قرنين من البحث الخطأ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gBwkXX

ورقة غار ذهبية من قبعة نابليون بونابرت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-01-2019 الساعة 18:31

أكد أحد المؤرّخين أن ذهب الإمبراطور الفرنسي، نابليون بونابرت، الذي قضى الساعون في البحث عنه أكثر من 200 عام، يوجد في بحيرة روسية.

وتقول كتب تاريخية إن الإمبراطور الفرنسي أمر بدفن 80 طناً من الذهب المنهوب من موسكو سراً، عندما انسحبت قواته من العاصمة الروسية، عام 1812.

غير أن المؤرّخ الروسي، فياتشيسلاف ريجكوف، يعتقد أن المكان الذي كان ينبغي أن يتم البحث فيه ليس بحيرة سميليفو في سمولينسك، مضيفاً أن تسريب أنباء دفنه جاء بهدف تضليل قوات القيصر ألكسندر بافلوفيتش (الأول).

واقترح المؤرّخ الروسي بحيرة أخرى تبعد 64 كيلومتراً عن البحيرة الأولى؛ هي بحيرة بولشايا روتافيتش قرب بلدة رودنايا، بالقرب من الحدود مع روسيا البيضاء.

وقال: "نابليون لم يُلقِ بالكنز في براميل داخل البحيرة، سيكون من السهل العثور عليه.. بل أمر بإخفائه ودفنه في قاع البحيرة تحت القلعة المائية"، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية.

وأضاف أن نابليون بونابرت أذاب بعض كنوزه وحوّلها إلى سبائك، قبل أن يعاد تحميلها على 400 عربة بمرافقة 500 عنصر من الفرسان، و250 عنصراً من قوات النخبة في الحرس القديم الخاص بنابليون.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة