لقّبوه بـ"أبو المسرح الهندي".. وفاة المسرحي السعودي إبراهيم القاضي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DyqxmB

الفنان الراحل إبراهيم القاضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-08-2020 الساعة 13:50

توفي المسرحي السعودي إبراهيم حمد القاضي، مساء الثلاثاء، عن 95 عاماً، تاركاً موروثاً فنياً كبيراً في المسرح الهندي الذي كان يعتبر أباً له؛ نظراً لسجله الحافل في هذا المسرح.

وحظي القاضي في أيامه الأخيرة بتكريم سعودي من وزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان، تقديراً لنشاطه الثقافي في المسرح الهندي، وتم تأسيس "كرسي إبراهيم القاضي"، لتعزيز المشهد الثقافي السعودي محلياً ودولياً.

ولد إبراهيم القاضي عام 1925 في مدينة بوني الهندية التي تعتبر مركزاً صناعياً وتجارياً مهماً، وقد تربّى ودرس بها حتى أصبح مولعاً بالثقافة الهندية بمختلف ميادينها؛ الأدبية والمسرحية والفكرية، ومن ضمنها عوالم السينما.

وحظي القاضي بمكانة كبيرة في المجتمع الثقافي الهندي، مؤسساً ومنتجاً للفنون المسرحية، ومن بينها فن الدراما الذي وضع لبنته الأولى، كما أطلق مؤسسة للفنون في العاصمة الهندية نيودلهي تحمل اسم عائلته (القاضي).

وعمل الراحل على تأليف وإخراج أكثر من 50 مسرحية صنعت فارقاً بالحراك الثقافي الهندي، وعمل على تعليم وتدريب أكبر المخرجين السينمائيين والممثلين في الهند.

ورغم هذا النشاط الغني بالفنون لم تسقط (نجد) من رأس إبراهيم، ولم يغب حمد علي القاضي (والد إبراهيم) عن كتاباته، مرجعاً أهم ما اكتسبه لوالده المعلم الأول له، كما تقول صحيفة "عكاظ" المحلية.

وتعود أصول الفنان الراحل إلى نجد السعودية، ويعتبر أبوه (حمد القاضي) أحد أهم تجارها، وقد قضى حياته رحالاً بين الهند وتركيا وباكستان والكويت للعمل التجاري، حتى استقر في الهند عام 1905.

ولم تغب اللغة العربية والتعاليم الدينية عن فكر حمد القاضي حتى عمل على توفير مكتبة في البيت لأولاده تضم أهم المراجع للغة العربية والتعاليم الإسلامية، هي ذاتها المكتبة التي يذكرها إبراهيم كثيراً في حديثه عن مراحل طفولته.

وحاز ابن نجد الراحل جوائز عدة في مراحل حياته العملية، أهمها جائزة "بادما فيبهوهان" للفنون عام 2010، وهي ثاني أعلى جائزة مدنية على مستوى الهند تسلم باليد من رئيس الهند شخصياً.

كما حصل على جائزة "بادما بوشن" سنة 1991، والتي تعتبر ثالث أعلى جائزة مدنية على مستوى الهند، وحصد أيضاً جائزة "فارس" للفنون والكتابة المقدمة من الحكومة الفرنسية، إضافة لجوائز عدة تتعلق بالإبداع المسرحي والثقافي.

مكة المكرمة