مال لوّل2.. معرض خليجي للمقتنيات الشخصية النادرة

يضم "مال لوّل 2" كنوزاً فريدة من المقتنيات الشخصية لأفراد من الخليج

يضم "مال لوّل 2" كنوزاً فريدة من المقتنيات الشخصية لأفراد من الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-12-2014 الساعة 12:27


انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، مساء أمس، فعاليات معرض "مال لوّل 2" للمقتنيات الشخصية النادرة.

ويعد المعرض الذي يقام تحت رعاية أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ويستمر حتى نهاية شهر شباط/فبراير المقبل، الأول من نوعه في المنطقة، حيث يضم بين جنباته كنوزاً فريدة من المقتنيات الشخصية لمواطنين من دولة قطر ودول الخليج.

وتعيد هذه المقتنيات التي تمتزج فيها الأصالة بالحداثة، للذاكرة موروثات ثقافية وتاريخية ومجتمعية لها قيمتها الكبرى لدى الخليجيين.

ويتميز المعرض باتساع مساحته وتنوع معروضاته مقارنة بالموسم الأول؛ حيث يمتد المعرض على مساحة شاسعة تزيد على ثمانية آلاف متر مربع بمركز الدوحة للمعارض.

ويضم "مال لوّل 2"، الذي يعني "الزمان الأول" باللهجة القطرية، أربعة آلاف قطعة من المقتنيات التراثية، تحكي كل قطعة منها قصة يسافر فيها الزائرون في رحلة عبر الزمن لاستكشاف تراثهم الثقافي والتاريخي.

وتنتمي هذه المقتنيات إلى أكثر من 100 مواطن قطري و42 مواطناً من دول الخليج، يجمعهم شغف مشترك باقتناء التراث والحفاظ عليه، وتتنوع المحتويات بين المخطوطات والأسلحة والمقتنيات الإسلامية والخرائط القديمة، والقطع الإثنوجرافية والتراثية والتحف والمجوهرات والملابس والإكسسوارات، وغيرها من المقتنيات النادرة.

وقال وزير الثقافة والفنون والتراث القطري، حمد عبد العزيز الكواري، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الكويتية، إن المعرض يأتي عقب "القمة الخليجية الناجحة التي استضافتها الدوحة والتي تؤكد وحدة الخليجيين في مختلف المجالات"، مضيفاً أن "الموسم الثاني من مال لوّل يتزامن مع احتفالات دولة قطر باليوم الوطني، وهي مناسبة طيبة نتذكر فيها تاريخنا وتراثنا ونستشرف حاضرنا ومستقبلنا".

مكة المكرمة