مجلس المرأة المصري: دراما رمضان شوّهت صورة النساء

احتلّت قضية العنف ضد المرأة المرتبة الأولى بين أبرز القضايا المطروحة

احتلّت قضية العنف ضد المرأة المرتبة الأولى بين أبرز القضايا المطروحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-07-2017 الساعة 21:21


أظهر رصد إعلامي للمجلس القومي للمرأة بمصر (حكومي) وجود "صور سلبية" و"تشويه للمرأة" في دراما وبرامج وإعلانات شهر رمضان لعام 2017.

جاء ذلك في تقرير "الرصد الإعلامي" لدراما وبرامج وإعلانات رمضان في 2017، والذي أصدرته "لجنة الإعلام" للمجلس، والمنشور الخميس، عبر موقعه الرسمي على الإنترنت.

ورصد التقرير جميع المسلسلات التي تم بثها خلال شهر رمضان، والبالغ عددها 30.

كما رصد أيضاً أعمالاً درامية وبرامج تلفزيونية وإعلانات، تناولت بعض قضايا المرأة؛ ومنها المشاكل الأسرية، والعنف ضد المرأة، وعمل المرأة، وتربية الأبناء، والتحرش، وقضايا التمييز، وتعدد الزوجات، وأعمال السحر والدجل والشعوذة.

اقرأ أيضاً :

عُمان.. اكتشاف أحفور أثري عمره أكثر من 400 مليون سنة

ووفق التقرير، "احتلّت قضية العنف ضد المرأة المرتبة الأولى بين أبرز القضايا والموضوعات التي تم تناولها في المسلسلات، تليها المشاكل الأسرية".

واستنكر التقرير تركيز مسلسلات رمضان على "إبراز قضية الخيانة الزوجية والعلاقات غير المشروعة بأكثر من شكل، وكأنها نمط منتشر في المجتمع المصري".

كما رصد التقرير تعرّض المرأة في المسلسلات الرمضانية للعديد من مظاهر العنف، بمعدل 990 مشهداً، سواء ما يتعلّق بالعنف المعنوي أو المادي أو كليهما.

وذكر أنّ الغالبية العظمى من المسلسلات اهتمت بالمرأة التي تعيش في الحضر بشكل أكبر من التي تعيش في الريف.

ولفت إلى أنّ الصورة السلبية للمرأة تصدرت المشهد الدرامي بنحو 1115 مشهداً سلبياً.

وعلاوة على ماسبق، تطرق التقرير إلى مظاهر سلبية أخرى تم رصدها بالمسلسلات الرمضانية؛ أبرزها انتشار المشاهد المليئة بالمخدرات والألفاظ البذيئة والملابس الكاشفة والخارجة، وربط حرية المرأة بالتحرّر من العادات والتقاليد المجتمعية.

وقال التقرير إنّ ظهور المرأة في بعض المهن بصورة سلبية بأعمال رمضان الدرامية، دفع إلى تقديم بلاغات للنائب العام (ضد صناع العمل الدرامي)، من قبل "مضيفات الطيران، والممرضات، والإعلاميات، وسيدات الأعمال"، وهو ما أكدته تقارير صحفية محلية مؤخراً.

وبالتوازي مع ذلك، أبرز التقرير نماذج إيجابية تم رصدها بالمسلسلات عن دور المرأة، ومنها: "ظهور شخصية المرأة القوية التي تقاوم إصابتها بالسرطان وخيانة الزوج، والمساندة المجتمعية من المرأة بكافة المستويات، وظهورها في دور الناشطة المحاربة من أجل قضية عمالة الأطفال".

وبخصوص صورة المرأة في الإعلانات التلفزيونية، "جاءت معظم الإعلانات التجارية والتي تستهدف المرأة بصفة أساسية في منتجاتها، خادشة للحياء"، وفق التقرير.

أما في ما يتعلّق بالبرامج التلفزيونية الرمضانية، فأوضح التقرير أن التجاوزات بحق المرأة تعددت في برامج التسلية والفكاهة الرمضانية؛ نظراً لما تحتويه معظم الحلقات من شتائم وتجاوزات لفظية فجة من الضيوف، بعد التعرض للمقلب الذي تم تدبيره لهم.

مكة المكرمة