مخدرات "كندة وعمرو" تجدد شائعات زواج وطلاق وموت الفنانين

تفسر هذه الظاهرة بلجوء بعض الفنانين لإطلاق شائعات على أنفسهم

تفسر هذه الظاهرة بلجوء بعض الفنانين لإطلاق شائعات على أنفسهم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 21-08-2017 الساعة 13:17


انتشرت كالنار في الهشيم شائعة القبض على الفنان المصري الشاب عمرو يوسف، وزوجته الفنانة السورية كندة علوش، متلبّسين بحيازة مخدرات.

الخبر نُشر للمرة الأولى على بوابة "الأهرام"، صباح السبت 19 أغسطس 2017، ثم انتشر فوراً إلى نحو 72 موقعاً إلكترونياً، قبل أن ينفي الزوجان الشائعة، ويتوعدا مطلقيها بالملاحقة القانونية.

وخلال الأسبوع نفسه الذي شهد شائعة "مخدّرات علوش ويوسف"، انتشرت شائعات أخرى بوفاة الفنان محمود ياسين (من مواليد 2 يونيو 1941)، نفاها ابنه السيناريست عمرو محمود ياسين، ووفاة الفنان أحمد خليل (من مواليد 13 يوليو 1941)، التي نفاها عملياً بظهوره في جنازة الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن.

وإلى جانب إلقاء القبض عليهم أو وفاتهم، تنتشر الشائعات التي يكون الفنانون أبطالها، لتشمل الزواج والطلاق والاعتزال والمرض، ومن المثير أن بعض تلك الشائعات يطلقها الفنانون أنفسهم لإثارة الاهتمام بهم إعلامياً.

- زواج في الأخبار فقط!

لا تتوقف شائعات زواج الفنانين، حيث يتم استغلال أي لقاء فني يجمع عدداً من الفنانين لنسج قصص عن ارتباط فنان بزميلته، كما يساعد الفنانون أنفسهم على خلق تلك الشائعات عن طريق الرحلات والسهرات التي تجمع بعضهم دون آخرين.

ومن أحدث الشائعات التي انتشرت في هذا الشأن زواج المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم بالفنانة اللبنانية "منار"، وزواج المطرب عمرو دياب من الفنانة دينا الشربيني، التي تلاحقهما منذ فترة، كما تسببت "جلسة تصوير" في انتشار شائعة زواج الفنانين ميار الغيطى وتامر شلتوت.

اقرأ أيضاً :

مقرب من ترامب يتوقع نهايته قبل 2017.. فهل باتت أيامه معدودة؟

كما انتشرت مؤخراً شائعة زواج الفنان حسين فهمي من الفنانة الشابة مايا فارس، واستعداد الفنانة نبيلة عبيد للزواج، وارتباط المطرب أحمد سعد والفنانة سمية الخشاب.

وانتشرت أخبار عن زواج الفنان محمد إمام بابنة وزير الدفاع المصري، وارتباط ابنة الفنان فاروق الفيشاوي بالمطرب تامر حسني، وزواج المطربة آمال ماهر من ثري عربي، وترددت أيضاً شائعات بزواج الفنانة مي عز الدين ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

- وللطلاق مكان أيضاً

لم تتوقف الشائعات عند حدود الزواج؛ بل تخطتها إلى التفريق بين المتزوجين، وهو ما يكون غير صحيح في أغلب الأحيان.

ومن تلك الشائعات ما نُشر عن طلاق الفنانين أحمد حلمي ومنى زكي، اللذين ارتبطا منذ عام 2002، بالإضافة إلى شائعة طلاق الفنان أحمد السقا وزوجته، وتطليق المطرب تامر حسني لزوجته بسمة، وكانت الفنانة ياسمين عبد العزيز وزوجها رجل الأعمال محمد حلاوة أبطالاً لشائعة طلاق أكثر من مرة.

- وفاة "إلكترونية"

لا يمر أسبوع دون أن يموت فنان "إلكترونياً"، أي إن وفاته لا تتجاوز المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل والمنتديات.

ومن أكثر الذين توضع أسماؤهم في سجلات الموتى قبل الأوان الفنان عادل إمام (77 عاماً) الذي لا تقل مرات وفاته عن المرات التي أعلن فيها عن وفاة الرئيس المخلوع حسني مبارك، بالإضافة إلى صلاح السعدني (72 عاماً).

كما انتشرت على فترات متفاوتة شائعات بوفاة الفنانة أنغام، والفنان حسن حسني، بالإضافة إلى الفنان طلعت زكريا، الذي كان يعاني من مشكلات صحية عديدة. وطالت شائعات الوفاة الفنانتين نبيلة عبيد، وماجدة الصباحي، والمطرب محمد حماقي، وغيرهم.

- شائعات متفرقة

طاحونة إنتاج الشائعات على الفنانين تستمر في الدوران، ومنها حمل نانسي عجرم بطفلها الثالث، ونشوب خلافات في كواليس مسلسل "أريد رجلاً" بين الفنانة سهير المرشدي والفنان إياد نصار.

وترددت أخبار عن تجميد عضوية المطرب هاني شاكر في نادي الصيد الرياضي بسبب تعاطيه المخدرات، وحظيت الفنانة غادة عبد الرازق بنصيب وافر من الشائعات؛ منها أنها اعتدت على المخرج محمد سامي، وانتشر انتقاد باسمها على وسائل التواصل الاجتماعي للقوات المسلحة، وتبين بعد ذلك أن الحساب الذي نشرت عليه التدوينة "مزيف"، كما تنتشر شائعات مرض الفنانين، وأشهرها مرض المطرب محمد منير، ونقله لأحد المستشفيات، وإصابة المطربة"روبي" بفيروس "سي".

- شائعات أطلقها أصحابها

يلجأ بعض الفنانين إلى إطلاق شائعات حول أنفسهم؛ في محاولة للعودة إلى الأضواء التي قد تكون قد غادرتهم بسبب قلة الأعمال الفنية.

ومن أشهر الشائعات التي يرجَّح أن يكون أصحابها هم من أطلقها شائعة وفاة المطرب بهاء سلطان، التي انتشرت على نطاق واسع، ثم تبيّن أنها غير صحيحة، كما ادعى الفنان سامو زين الإصابة ودخوله المستشفى، وأطلقت الممثلة المغمورة صفاء مغربي، وزوجها المخرج يوسف شرف الدين، شائعة موتها، التي تبين بعد ذلك عدم صحتها.

وفي تصريح صحفي فسّر الناقد الفني طارق الشناوي، لجوء بعض الفنانين لإطلاق شائعات على أنفسهم قائلاً: "كثير من الفنانين يستخدمون بعض الأمراض كدعاية في أعمالهم الفنية، وبخاصة إذا لم تكن خطيرة ولا تأثير لها على بقائهم على قيد الحياة، كما أن البعض منهم يوهم الآخرين بإصابتهم بأمراض، وهم في الحقيقة ليسوا مرضى؛ حتى يتعاطف معهم المشاهدون أكثر، وهذه الشائعات غالباً ما ترتبط بعمل فني جديد يشارك فيه النجم والهدف بكل تأكيد الدعاية للعمل حتى ينجح ويصل للناس".

مكة المكرمة