"مرابع الأجداد أمانة".. شعار اليوم الوطني لقطر بـ 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3ajAa

تنظم الدوحة احتفالات سنوية ضخمة لإحياء هذا اليوم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 14-06-2021 الساعة 21:55

متى يحل اليوم الوطني لقطر؟

18 ديسمبر من كل عام.

إلى ماذا يرمز الشعار؟

بيئة قطر وارتباط الأجداد فيها.

كشفت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني لدولة قطر عن الشعار المنطوق لليوم الوطني 2021، وهو: "مرابع الأجداد أمانة".

ونشرت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني لقطر، يوم الاثنين، مقطعاً مصوراً عن هوية شعار اليوم الوطني للدولة، قائلة: "يرتبط القطريون ببيئتهم ارتباطاً وثيقاً منذ قديم الزمان، فيها تربّوا وبخصائصها تأثروا، فتعايشوا مع طبيعتها وألوان تربتها وبحرها وتغيّر مواسمها، وسبروها حتّى شكَّلت جزءاً مهماً ومؤثِّراً في وجودهم وبناء شخصيّتهم وهويّتهم".

وأضافت أنه لذلك "اتَّسمت حياتهم بالبساطة كبساطة بيئتهم، وانعكست دماثة الأرض على دماثة أخلاقهم وتواضعهم وسلاسة قولهم وصفاء عبارتهم وحتّى ملابسهم وعمارتهم".

وأكملت: "كما مثّلَ التقاء البحر بالبر ميزة لهذه البيئة، فقد جمعت حياة القطريين بين النّعمتين، فاغتنى عيشهم بخيراتهما، فكانوا يرتادون البحر للغوص صيفاً، ويربّعون في الشتاء".

وتابعت اللجنة: "من أجل اللؤلؤ ركبوا ناصية البحر بالحكمة والشّجاعة، وآمنوا بأنَّ الحياة تفاعلٌ مع الآخر، فكانوا يستقبلون السفن القادمة لشواطئهم من كلِّ مكان بكرم وترحيب".

وأردفت: "في الصّحراء وجدوا الإلهام والفطنة رغم ما يكتنف العيش فيها من صعوبةٍ، تعكسها ندرة الماء وقلّة العشب، واستطاعوا ترويض الصّحراء بصبرهم. وزاد جمال الرّوض منْ شاعريّتهم وإبداعهم".

وأشارت قائلة: "سار القطريّون في الأرض التي استخلفهم اللّه عليها، فنظروا فيها واعتنوا بها، وبنوا بيوتهم من حجر الأرض ووبر الحيوانات، دونَ إسراف لأنّهم قدّروا نعمة الله عليهم، وكان تعبيرهم بالشّكر لله بالفعل قبل القولِ".

وأكّدت: "قد زاد تشبّثُ القطريّين ببيئتهم من حبّهم لوطنهم وشعورهم بالانتماء والفخر به، حتّى اتّخذت البيئةُ مكانةً هامّة في حياتهم، فبرزت في أناشيدهم وقصائدهم".

ويأتي شعار اليوم الوطني لقطر متناغماً مع رؤية اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة، والمتمثلة في تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية لدولة قطر، وتأكيداً على قيم اللجنة، المتضمنة المشاركة والإلهام والإبداع والشفافية، على حد وصفها.

وتحتفل قطر بيومها الوطني في الـ18 من ديسمبر من كل عام، وتنظم الدوحة احتفالات سنوية ضخمة لإحياء هذا اليوم، وتستمر الاحتفالات بين يومي 8 و20 ديسمبر سنوياً، وتشهد عروضاً متنوعة بينها عرض عسكري ضخم  تشارك فيه أجهزة الجيش والشرطة والأمن القطري المختلفة.

و"اليوم الوطني القطري" هو الذكرى السنوية لتولي الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، مؤسس دولة قطر، الحكم عام 1878.

مكة المكرمة