مسؤول إيطالي يحث أوبرا "لا سكالا" على رفض تمويل سعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6nAqjP

دار أوبرا لا سكالا في مدينة ميلانو الإيطالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-03-2019 الساعة 09:24

حثّ ماتيو سالفيني، نائب رئيس وزراء إيطاليا، دار أوبرا لا سكالا في مدينة ميلانو، يوم الاثنين، على رفض عرض من السعودية بضخ أموال في الدار.

وعرضت وزارة الثقافة السعودية اتفاق شراكة لمدة 5 سنوات مع لا سكالا، بقيمة 15 مليون يورو (17 مليون دولار).

وأثار العرض جدلاً حاداً؛ حيث قالت جماعات حقوقية وسياسيون إن لا سكالا، إحدى أعرق المؤسسات الثقافية الإيطالية، ينبغي أن ترفض الأموال السعودية، التي تواجه اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان بشكل متكرر.

وقال سالفيني للصحفيين إنه لا يريد للشراكة أن تتم، وتابع: "أفضّل ألا يذهب بعض الناس إلى هناك، وأن تكون لا سكالا حرة ومستقلة.. إذا أراد السويسريون الاستثمار في لا سكالا فلن تكون لدينا مشكلة"، وفق ما نشرت وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء.

وهذه هي المرة الثانية هذا العام التي ينتقد فيها سالفيني السعودية.

وكان سالفيني، زعيم حزب الرابطة اليميني، قد ندّد في يناير، بالقيود "الشائنة" المفروضة على النساء اللاتي كن يرغبن في مشاهدة كأس السوبر الإيطالية التي استضافتها السعودية في بداية العام.

ومن المقرر أن تبحث لا سكالا العرض السعودي، باجتماع في 18 مارس.

ويعتبر مسرح لا سكالا، والذي افتُتح في 1778، أحد أشهر دور الأوبرا في العالم، ومن المعالم التاريخية البارزة في البلاد.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيطالي بعد أشهر على اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول، ما أثار استياء شديداً في أوروبا والعالم؛ إذ تشير أغلب تقارير الاستخبارات العالمية، ومن ضمنها الأمريكية، إلى ضلوع ولي العهد، محمد بن سلمان، وقيادات عليا في مقتله.

وتندد منظمات حقوقية وعالمية عبر تقارير دورية بالتعذيب الممنهج الذي ترتكبه الرياض بحق نشطاء سعوديين، وتطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وإثر جرائم حقوق الإنسان في السعودية سحب العديد من الشركات العالمية استثماراتها في المملكة، كما ضعف الاستثمار إثر المخاوف مما يجري في البلاد من انتهاكات.

مكة المكرمة