مسؤول سعودي يؤكد حاجة المملكة لـ 29 ألف موسيقي حتى 2030

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkqMNZ

البرنامج التدريبي يستهدف المساهمة بسد ثغرة معرفية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 31-03-2021 الساعة 12:06

كم عدد المستفيدين من البرنامج التدريبي الموسيقي الأول؟

500 مستفيد.

متى افتتحت السعودية أول معهد موسيقي في البلاد؟

5 يناير 2021.

قال الرئيس التنفيذي لهيئة الموسيقى السعودية محمد الملحم، إن المملكة بحاجة لآلاف الموسيقيين والعاملين في تخصصات مختلفة بالقطاع، مع تزايد الفعاليات والجمهور المحب للفنون عموماً، والموسيقى على وجه خاص.

جاء ذلك في حديث للملحم بمناسبة إطلاق برنامج تدريبي لشبان وشابات المملكة الراغبين في تعلم بعض فنون الموسيقى، موضحاً أن الدراسات تشير إلى اتساع حجم الهوة بين الطلب والعرض في سوق قطاع الموسيقى.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، يوم الثلاثاء، عن الملحم قوله إنه من المتوقع أن يصل الطلب في حلول العام 2030 إلى أكثر من 29 ألفاً، "ما يؤكد أن السوق واعد والفرص سانحة لتطوير قطاع الموسيقى".

ويوم الثلاثاء، أطلقت هيئة الموسيقى برنامجاً تدريبياً افتراضياً لصناعة الموسيقى، يتضمن دورات قصيرة للتدريب والتعليم عن بُعد بالتعاون مع بعض المعاهد والمدارس العالمية، في مسارات تعليمية تشمل الهندسة الصوتية، وتشغيل الاستوديوهات، وتنسيق الموسيقى، وإدارة أعمال الفنانين.

وذكر الملحم أن البرنامج التدريبي الذي سيستمر التسجيل فيه حتى 20 يونيو المقبل، يستهدف المساهمة في سد ثغرة معرفية يحتاجها قطاع الموسيقى في المملكة.

ويتاح التسجيل في البرنامج لجميع السعوديين الراغبين في دراسة التخصصات الأربعة التي يوفرها البرنامج، شريطة أن يجيد المتقدم اللغة الإنكليزية.

ويوفر البرنامج فرصة التدريب والتعليم لـ500 مستفيد سيتلقون برنامجاً تدريبياً افتراضياً لتخصصات مساعدة لقطاع الموسيقى، كما ستعمل الهيئة على توقيع اتفاقيات مع الشركات المتخصصة في مجال الموسيقى في المملكة، لتوفير تطبيق عملي للمتدربين المتخرجين للبرنامج.

وقال القائمون على البرنامج إنه يستهدف اكتشاف وتنمية وتمكين المواهب الموسيقية، ودعم منشآت النشاط المرئي والمسموع الناشئة ذات الاختصاص الموسيقي، إضافة إلى إثراء صناعة الموسيقى، وفتح مجالات وآفاق اقتصادية ووظيفية في مختلف التخصصات الموسيقية.

وفي 5 يناير 2021، شرع أول معهد للموسيقى في السعودية بالعمل رسمياً، بعد ترخيص وزارة الثقافة له كمؤسسة معنية بتدريب وتعليم استخدام الآلات الموسيقية وفنون أخرى بشكل نظامي.

وكانت الحكومة السعودية أعلنت، أواخر ديسمبر الماضي، إصدار أول ترخيص لمعهدين موسيقيين في المملكة، وذلك في إطار توجهها نحو الانفتاح والتحديث ضمن السياسة التي ينتهجها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وسعت السعودية مؤخراً إلى السماح بشكل كبير للتوسع في المجال الأدبي والفني، والعمل على فاعلية المؤسسات الثقافية في البلاد.

وبدأت أبرز تلك الخطوات في ديسمبر 2017؛ بفتح السعودية دور السينما، بعد حظر استمر أكثر من 35 عاماً، وبدأت بعرض الأفلام السينمائية في دورها من جديد، في مارس 2018.

وفي سياق الرؤية السعودية الجديدة لعام 2030 أنشأت السعودية هيئة حكومية جديدة أطلق عليها الهيئة العامة للترفيه، والتي يأتي في إطارها تفعيل العمل الثقافي والفني بالمملكة.

مكة المكرمة