مقبرة القطط.. اكتشاف أثري جديد في مصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDy5M7

اهتم المصريون القدماء كثيراً بالقطط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-11-2018 الساعة 16:51

عُرف عن المصريين القدماء حبهم للقطط، ومنع التعرض لها، ومعاقبة من يقتلها، في وقت تنتشر صورها على جدران هياكل ومبان قديمة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان، فإن حملة تنقيب مصرية عثرت مؤخراً على مقبرة في مجمع الهرم في سقارة جنوب القاهرة، تضم العشرات من المومياوات القطط، التي يعود تاريخها إلى أكثر من 6000 سنة.

وأشار وزير الآثار، خالد العناني، إلى أن هذا الاكتشاف تم على يد بعثه مصرية خلال أعمال تنقيب بدأت في أبريل الماضي.

تقول الغارديان إنه تم العثور على سبعة توابيت، تم فتح ثلاثة منها وكانت مخصصة للقطط.

ونقلت الصحيفة أيضاً عن محمد يوسف مدير منطقة سقارة قوله: إن "المقبرة تعود للأسرة الحاكمة الخامسة، ومحتويات المقبرة سليمة وبابها غير متحطم؛ مما يعني أنها لم تتغير قبل هذا الوقت. الخبراء يخططون لاستكشاف باقي محتويات التوابيت الأربعة في الأسابيع المقبلة".

بدوره قال مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار في مصر: إن "البعثة اكتشفت أيضاً أول مومياء من الجعران موضوع في تابوت من الحجر الجيري المستطيل مغطى بغطاءٍ مقبب ومزين بصورة ثلاثة جعران سود".

ومن بين عشرات المومياوات التي جرى اكتشافها تم العثور على 100 تمثال خشبي مذهب للقطط، وواحد من البرونز مخصص لعبادة القط "باستت".

وعثر قسم الآثار على كوبرا مصنوعة من الخشب الملون، ومجموعة تماثيل مذهبة، وصور بعض الحيوانات، إضافة إلى جرار وسلال وأدوات كتابة.

مكة المكرمة