مكتبة الملك فهد الوطنية تعرض مصحفاً نادراً لزوارها

مكتبة الملك فهد الوطنية تحرص على اقتناء أهم المخطوطات وأندرها

مكتبة الملك فهد الوطنية تحرص على اقتناء أهم المخطوطات وأندرها

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-04-2015 الساعة 17:34


عرضت مكتبة الملك فهد الوطنية، في الرياض، الأحد، واحداً من أهم مقتنيات المكتبة من المخطوطات النادرة؛ وهو مصحف كوفي كتب على الرق، ويعد من أندر المصاحف في العالم، وذلك في معرض خاص، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب.

وفتحت المكتبة المجال أمام زوار المعرض، الذي يستمر حتى الخميس القادم، لمشاهدة أهم مقتنيات المكتبة من المخطوطات النادرة؛ ويتمثل بالمصحف الكوفي الذي كتب على الرق، ويعرف بأنه أحد أندر المصاحف في العالم؛ إذ يعود تاريخه إلى القرن الثالث الهجري، كما يحتوي المعرض على أوائل مطبوعات السعودية وصور لأهم المخطوطات النادرة، إضافة إلى آخر إصدارات المكتبة.

وأوضح أمين عام المكتبة، محمد بن عبد العزيز الراشد، للصحافة المحلية، أن مشاركة المكتبة في هذه المناسبة العالمية، تأتي من كون مكتبة الملك فهد الوطنية مهتمة بإقامة معارض الكتب والندوات والمؤتمرات وتنظيمها؛ كإحدى مهامها الرئيسة التي ينص عليها نظامها، كما تتوخى المكتبة من هذا المعرض تمتين العلاقة بين الشباب والكتاب، من خلال التعريف به ونشر الوعي بأهميته ودوره في رقي المجتمعات وتقدمها.

وأضاف الراشد أن المكتبة تولي المخطوطات الوطنية عناية خاصة، وهي لا تزال تواصل منذ إنشائها الاهتمام باقتناء المخطوطات، لافتاً إلى أن المكتبة خصصت قاعة ومتحفاً يضمان نوادر الكتب ونفائس المخطوطات، التي ستكون متاحة للباحثين بعد الانتهاء من القاعدة الخاصة بها، والتي تعمل المكتبة على إنشائها.

وبين أن مكتبة الملك فهد الوطنية، تحرص على اقتناء أهم المخطوطات وأندرها؛ "لما تمثله من ثروة فكرية خلفها لنا أبناء هذه الأمة الإسلامية والعربية، ما جعل منه تراثاً باقياً رغم مر السنين والقرون لتتناقلها الأجيال".

مكة المكرمة