من "تحت الأرض".. رامز يواصل تحويل برامج المتعة إلى رعب

رامز جلال يواصل تقديم مواقف مخيفة

رامز جلال يواصل تقديم مواقف مخيفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-05-2017 الساعة 16:34


طرح النجم المصري رامز جلال "برومو" برنامج المقالب الجديد "رامز تحت الأرض"، عبر الصفحة الرسمية لفضائية "mbc مصر" بموقع "فيسبوك"، الثلاثاء 23 مايو/ أيار.

وأظهر الـ "برومو" حالة من الإثارة والرعب لضيوف البرنامج، الذي من المقرر إذاعته على فضائية "mbc مصر" في رمضان المقبل.

وظهر خلال الـ"برومو" عدد كبير من النجوم، على رأسهم النجم الهندي شاروخان، وحارس منتخب مصر المخضرم عصام الحضري، والإعلامية ريهام سعيد، ولاعب الأهلي المصري مؤمن زكريا، ونجم الزمالك محمود كهربا، ولاعب ستوك سيتي الإنجليزي رمضان صبحي، والفنان محمود حميدة، والفنانة نادية الجندي، والمطرب اللبناني وائل كافوري، وغيرهم.

وتضمن الـ"برومو" العديد من اللقطات المثيرة، من بينها اعتداء عصام الحضري ومؤمن زكريا على رامز، كما صفعت ريهام سعيد رامز على وجهه بعد اكتشافها حقيقة المقلب.

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

وتخطى برومو "رامز تحت الأرض"، 6 ملايين مشاهدة خلال ساعات فقط، من طرحه عبر الصفحة الرسمية لفضائية "mbc مصر" بموقع فيسبوك.

بذلك يعود الفنان رامز جلال مجدداً، ببرنامج "مرعب" ضمن تعريف برامج "الكاميرا الخفية" التي عُرفت بأنها للتسلية، ونشر المتعة والضحك بين الناس.

وبالرغم من الانتقادات اللاذعة التي وجهت لرامز جلال لما يقدمه من مشاهد رعب وخوف، لضيوفه، فإنه مستمر منذ أعوام بتقديم برامجه المخيفة.

ليس رامز وحده من يقدم برامج "مرعبة" تحت تسمية "برامج الكاميرا الخفية"، بل إن نسخاً من الرعب تشهدها برامج مماثلة تبثها محطات تلفزيونية عربية مختلفة.

وفيما يُنتظر من شاشات التلفزيون تقديم برامج ممتعة وترفيهية مفيدة للأسرة والفرد، لا سيما في شهر رمضان الكريم، إلا أن من بين البرامج التي تحرص بعض القنوات التلفزيونية على تقديمها هي برامج المقالب "الكاميرا الخفية"، لكن بسيناروهات مرعبة مخيفة.

وفي تعريف المقلب الذي ابتكر ليكون برنامجاً تلفزيونياً هو: "فن وإبداع يجعل الشخص يدهش وينخدع ويبقى حائراً يبحث عن تفسير وحل آني للوضعية، ولكن بعيداً عن الخوف والرعب والصدمة".

ذلك التعريف ينطبق بشكل تام على برامج معروفة، من بين أشهرها البرنامج الكندي "فقط للضحك"، الذي أنتج منذ عام 1983، وأيضاً برنامج "Gags"، ونظراً لما يجسدانه من متعة وحس ترفيهي، لا تزال بعض الفضائيات تُعيد بثهما حتى الآن، كما أنهما يحظيان بمشاهدات مستمرة على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب".

ويلاحظ على البرنامجين أنهما، وفي المقالب التي يقدمانها، يحرصان على أن يكون ما يقدم يتجسد بأسلوب طريف ومهذب وصامت، ومبني على فكرة أو دعابة، كما أن المواقف جميعها تؤكد أهمية تقديم الأفكار دون أن تزعج الآخرين.

علاوة على ذلك فإن المشاهد التي حازت مشاهدات في بلدان عديدة من العالم، اعتمدت الموقف والابتسامة ضمن قالب ترفيهي يبتعد عن الابتذال والاستفزاز الراميين إلى الإمعان في حشر الضحية بمقلب طويل، مثلما يتجسد في برامج أخرى، أنتجتها بعض القنوات العربية.

ويشار إلى أن الكاتب الفرنسي، بيار بلمار، هو من ابتكر فكرة الكاميرا الخفية، وذلك سنة 1944.

وظلت الفكرة في المفهوم الغربي تعني تسليط الضوء على ردود فعل المواطنين، وتحمل تحليلاً لطبيعة المجتمع ومدى تعايشه وتقبله للآخر.

وأثار جس نبض السلوك البشري بتلك الطريقة انتباه المؤسسات الإعلامية الكبرى، لتقود إذاعة "أوروبا 1" سنة 1963 تجربة أولى لـ"الكاميرا الخفية"، مبنية على التسلية ولم تنحرف نحو العنف أبداً، مثلما يحصل في برامج المقالب التي تقدمها قنوات عربية.

مكة المكرمة