موسكو تلجأ إلى ممثل هوليوودي لتحسين علاقاتها بواشنطن

الرابط المختصرhttp://cli.re/LoXM7g
 الروسي فلاديمير بوتين برفقة ستيفن سيغال

الروسي فلاديمير بوتين برفقة ستيفن سيغال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-08-2018 الساعة 18:24

لجأت روسيا إلى الممثل الهوليوودي حامل الجنسية الروسية، الأمريكي ستيفن سيغال، لمساعدتها في تطوير  علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية في المجال الإنساني والفني والثقافي.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان نشر  على صفحتها في "فيسبوك"، أمس السبت، أن الهدف من تعيين سيغال هو تعميق العلاقات الثقافية والفنية والشبابية بين البلدين.

وبينت الخارجية الروسية أن المنصب الذي عين فيه الممثل الأمريكي "ذو طابع سياسي-اجتماعي" وغير مدفوع.

وأشارت إلى  أن منصبه يمكن مقارنته على الساحة الدولية بنشاط سفراء النوايا الحسنة في إطار الأمم المتحدة، حيث "تندمج الدبلوماسية الشعبية في الدبلوماسية التقليدية".

وقال سيغال، في  أول تعقيب حول هذا المنصب: "دائماً كان لدي رغبة قوية جداً للقيام بكل ما في وسعي للمساعدة في تحسين العلاقات الروسية الأمريكية".

وأضاف في تصريح  لتلفزيون "آر. تي" :"عملت بلا كلال في هذا الاتجاه لسنوات عديدة بشكل غير رسمي، وأشعر الآن بالامتنان لإتاحة الفرصة للقيام بنفس الشيء رسمياً".

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد قدم جواز سفر لسيغال (66 عاماً) عام 2016،  في إطار تحسين العلاقات المتوترة مع واشنطن.

وسيغال ممثل ومعلم فنون الدفاع الأيكيدو، ينتمي إلى جيل أبطال أفلام الحركة، إذ يشتهر بأفلام "الأكشن" التي كان يقدمها، كما أنه كان عازف غيتار وقدم عدداً من الأعمال الموسيقية التي رافقت بعض أفلامه، قبل أن يتفرغ لمشاريعه الخاصة.

وتعيش العلاقات الروسية الأمريكية بحالة من السوء، بعد اتهامات لموسكو بالتدخل في انتخابات الرئاسة التي فاز بها دونالد ترامب عام 2016، وهو ما تنفيه روسيا دائماً.

مكة المكرمة