مياه نهر السين تغلق معرض الفن الإسلامي بمتحف اللوفر

يزداد منسوب نهر السين ارتفاعاً بفعل الأمطار

يزداد منسوب نهر السين ارتفاعاً بفعل الأمطار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-01-2018 الساعة 10:47


أغلق متحف اللوفر في باريس طابقه السفلي الخاص بعرض الفن الإسلامي، الأربعاء، بعد ارتفاع حاد في منسوب مياه نهر السين؛ من جراء أمطار غزيرة استمرت أسابيع.

وغمرت المياه طرق السير على جانبي النهر في وقت سابق من هذا الأسبوع، وزاد منسوب المياه إلى مستوى مرتفع جداً، حال دون مرور المراكب النهرية أسفل الجسور القديمة المحيطة بكاتدرائية نوتردام.

وتم توجيه النصح إلى السياح والسكان المحليين بالابتعاد عن ضفاف النهر؛ خشية الغرق بفعل دوامات المياه، ورست مراكب على جانبي النهر وبدت كما لو كانت عالقة وسط نهر أكثر اتساعاً، بحسب وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً:

شاهد.. روائع الفن الإسلامي في متحف اللوفر الباريسي

وأُغلقت ست محطات للقطارات تقع بالقرب من النهر، ومنها محطة سان ميشيل بالحي اللاتيني الذي يجتذب الكثير من السياح.

وقرر متحف اللوفر، وهو أقدم متحف في العالم وتضم كنوزه لوحة "الموناليزا" للرسام ليوناردو دافنشي، وتمثال فينوس دي ميلو، إغلاق قاعة العرض بالطابق السفلي كإجراء احترازي؛ لأن جزءاً كبيراً من المبنى مجاور لنهر السين.

وقال المتحف في بيان: "تراقب وحدةٌ لإدارة الأزمات الموقف في الوقت الحالي".

وأشار المتحف إلى أنه لم تلحق أضرار بالمبنى عام 2016، عندما جرى اتخاذ إجراءات مشابهة؛ خشية أن تُحدث مياه الفيضان أضراراً بمعروضات المتحف.

وتوقع خبراء الأرصاد أن يرفع الفيضان منسوب مياه النهر ستة أمتار أو أكثر في المجمل.

ومع زيادة المنسوب بواقع سنتيمتر واحد أو اثنين في الساعة، وصل الارتفاع إلى 5.24 أمتار عند الساعة الواحدة مساءً (12.00 بتوقيت غرينتش) يوم الأربعاء.

ومن المتوقع أن يصل المنسوب إلى الذروة يومي الجمعة أو السبت، في أعقاب هطول أمطار أخرى متوقعة يوم الخميس.

وسبَّب فيضان دماراً في باريس عام 1910، عندما زاد منسوب نهر السين 8.65 أمتار.

مكة المكرمة