نحات سوري ينجز أضخم نحت بانورامي عربي

المجاهد خليل أحمد الخطيب توسط تماثيل البانوراما

المجاهد خليل أحمد الخطيب توسط تماثيل البانوراما

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-01-2018 الساعة 17:44


استطاع النحات السوري علاء علي محمد، تحويل جرف صخري إلى أضخم عمل بانورامي نحتي عربي، في قرية "برمانة المشايخ" بمحافظة طرطوس على الساحل السوري.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن النحات علي محمد، قوله إن عدنان صفي الدين الخطيب طلب منه إقامة عمل نحتي لجده المجاهد خليل أحمد الخطيب، المعروف بـ"القاضي العادل والمحب"، ليبدأ العمل عام 2007، حيث استعان بمجموعة من النحاتين الخريجين.

وأضاف: "بعد وضع الأفكار والتصميم للجرف الصخري بدأنا بنحت شخصيات البانوراما، ووضعنا صورة المجاهد خليل الخطيب في المنتصف، الذي كان قاضياً لثورة الشيخ صالح العلي زمن الاحتلال الفرنسي، ولم يكن يحتكم إليه متخاصمان إلا ويكون الصلح سيد الأحكام بينهما، حتى ولو كان ذلك على حسابه الخاص، مما جعله صاحب الكلمة الشرعية في ثورة الشيخ صالح العلي".

وكان خليل الخطيب معروفاً بكرمه على مستوى المحافظة وسلسلة جبال الساحل السوري، ويُعد المخبأ الأمين لمستودعات السلاح للمجاهد الشيخ صالح العلي، حتى إنّ الفرنسيين حكموا عليه بالإعدام نتيجة ذلك، إلا أن قادة الثورة تمكنوا من تهريبه، ونتيجة حقد المستعمرين عليه أحرقوا القرية آنذاك.

اقرأ أيضاً :

شاهد: جزائريون يضربون "متشدداً" حاول تحطيم تمثال فني

وتابع النحات السوري يقول: "على يمين ويسار صورة الشيخ الخطيب نفذنا صوراً لشخصيات عاصرته، فهناك مثلاً صورة لامرأة تمثل الأرض والخصوبة والجمال والوطن، فيما هناك فارس يمسك بجواده ومندفعاً نحو الأفق، إلى جانب رموز لها علاقة بتاريخ المنطقة ضمن وحدة متكاملة، واستغرق ذلك نحو 5 أشهر استخدمنا فيها التقانات والأدوات النحتية".

ويُعدّ هذا العمل أضخم تمثالٍ لوجه في سوريا، ويُعتبر أيضاً أضخم عمل بانورامي نحتي في الوطن العربي؛ حيث يبلغ طول العمل كاملاً 30 متراً وارتفاعه يتراوح بين 4- 7 أمتار.

مكة المكرمة