نسخة للقرآن تعود للقرن السابع الميلادي بجامعة ألمانية

نسخة المصحف التي عثر عليها في جامعة "توبنغن" الألمانية

نسخة المصحف التي عثر عليها في جامعة "توبنغن" الألمانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-12-2014 الساعة 16:44


عثر باحثون في جامعة "توبنغن" في ولاية "بادن فورتمبيرغ" الألمانية، على نسخة من القرآن الكريم في مكتبة الجامعة خطت باليد، تعود للقرن السابع الميلادي.

وأوضح ميكائيل ماركس، رئيس مركز دراسات "كوربيس كوراني كوم" الألماني، في تصريح للأناضول، أن نتائج العينات المأخوذة من المخطوطة القرآنية لتتبع تاريخ كتابته عبر طريقة التأريخ بالكربون المشع أظهرت أنها تعود لفترة ما بين 649 - 675 ميلادي.

وقال ماركس "إن نسبة 94 بالمئة من اعتقادنا يشير إلى أن تاريخ القرآن يعود للفترة ما بين 649 - 675 ميلادي، لذا لا نستطيع الجزم بتاريخه المحدد".

وتستخدم عملية التأريخ بالكربون لتحديد عمر الشيء القديم، عن طريق قياس محتواه من الكربون المشع.

وأشار ماركس إلى أن المخطوطة كتبت بالخط الكوفي، وهو أحد أقدم خطوط اللغة العربية، مبيناً أنها ليست الأقدم تاريخياً، بل هنالك أكثر من 20 إلى 30 نسخة أقدم منها.

وقال روغيرو صان سفرينو، الأكاديمي في قسم اللاهوت: "لا فرق بين محتوى المخطوطة القديمة والقرآن الذي بين أيدينا اليوم، سوى نوع الخط المستخدم".

وكانت المخطوطة قد وصلت إلى مكتبة الجامعة عام 1864، عندما اشترت الجامعة جزءاً من مجموعة الكتب الخاصة بالقنصل البروسي يوهان غوتفريد فيتس شتاين.

مكة المكرمة