"نيويورك تايمز" تردّ على طلب ترامب للتحقيق بمقال "المقاومة"

الرابط المختصرhttp://cli.re/g4745w

تحدث المقال في الصحفية عن خطوات لإزاحة ترامب عن الرئاسة

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-09-2018 الساعة 08:43

ردّت صحيفة "نيوروك تايمز" الأمريكية، أمس الجمعة، على دعوة وجّهها الرئيس دونالد ترامب لوزير العدل بالتحقيق في مقال غير مُوقّع نشرته الصحيفة، ويتحدّث عن وجود جبهة مقاومة ضد ترامب داخل إدارته.

ونُشر المقال، الأربعاء الماضي، بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب"، وقالت الصحيفة إنه لمسؤول رسمي كبير في إدارة الرئيس الأمريكي.

وبيّنت الصحيفة، في تغريدة عبر حسابها بموقع "تويتر": "نحن على ثقة بأن وزارة العدل تُدرك أن المادة الإضافية الأولى من الدستور الأمريكي توفّر الحماية لجميع المواطنين الأمريكيين، وإننا نثق بأن الوزارة لن تستخدم قوة الحكومة لأغراض سيئة".

وأضافت الصحيفة: إن "تهديدات ترامب تُظهر مدى أهمية وجوب إخفاء هوية كاتب المقالة".

وتابعت: "تصريحات ترامب تجلب إلى الأذهان مرة أخرى مدى أهمية الإعلام الحر والمستقلّ في النظام الديمقراطي الأمريكي".

 

 

وفي وقت سابق أمس، دعا ترامب وزير العدل ببلاده، جيف سيشنز، إلى التحقيق بالمقال، معتبراً أن الأخير "مسألة أمن قومي".

وفي مقال "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب"، أشار الكاتب المجهول إلى أنّ الكثير من كبار المسؤولين بإدارة ترامب أعربوا عن انزعاجهم الشديد من سلوك الرئيس "غير المنضبط" و"غير الأخلاقي"، وأنهم يعملون بجدٍّ لإحباط ما يفعله الرئيس.

كما تحدّث المسؤول عن محاولات داخل الإدارة الأمريكية لاتخاذ خطوات لإزاحة ترامب عن الرئاسة، إلا أن أحداً لم يكن يريد تعجيل حدوث أزمة دستورية في البلاد.

ونشرت "نيويورك تايمز" المقال بعد يوم من نشرها مقتطفات من كتاب يزعم أن موظّفي البيت الأبيض يناضلون باستمرار لكبح سلوك الرئيس السيئ.

مكة المكرمة