"وظلم ذوي القربى" يكشف تجربة وزير قطري في انتخابات اليونسكو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lm3RrK

يكشف الكواري في الكتاب عن أفكاره ومبادئه الخاصة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-09-2019 الساعة 22:30

أصدر وزير الدولة القطري المرشح السابق لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، كتاباً يلخص فيه تجربته في انتخابات المنظمة الأممية، والدروس المستفادة من هذه التجربة.

الكتاب الذي يحمل عنوان "وظلم ذوي القربى"، يتناول كيف سعى ذوو القربى من الدول العربية إلى إفشال وصول أول مرشح عربي لهذا المنصب الرفيع، بعد أن تكاتفت دول الحصار الأربع: السعودية ومصر والإمارات والبحرين، على التحريض ضد المرشح القطري وتفتيت الأصوات العربية لصالح المرشحة الفرنسية الفائزة بالانتخابات.

كما يعرج الكتاب لقرون من الإسهامات الإسلامية والعربية، التي ساعدت على رسم ملامح ثقافة العالم المعاصر، حتى الوصول إلى تلك اللحظة الفارقة في التاريخ، حين ترشح الدبلوماسي القطري، وبات على وشك أن يصبح أول شخص عربي يرتقي إلى قمة الهيكل التنظيمي للمنظمة الثقافية الأقوى تأثيراً في العالم.

ويكشف الكواري في الكتاب عن أفكاره ومبادئه الخاصة، وطرح وجهة نظر موضوعية للقضايا التي واجهها خلال مسيرة ترشحه لانتخابات اليونسكو عام 2017، كما يظهر الصراعات التي واجهها خلال تلك الانتخابات، والحرب الضروس التي واجهها خلال جولات التصويت الخمس التي تصدّر الأربع الأولى منها.

 ونقل موقع "الجزيرة نت" عن الكواري قوله: "إن عنوان الكتاب يعبر بمفرده عما جرى في تلك التجربة بالكامل، فذوو القربى، وهم العرب، ظلموا حضارتهم في منعهم المرشح العربي من الوصول للمنصب الرفيع".

 وكانت المرشحة الفرنسية، أودري أزولاي، فازت برئاسة اليونسكو على حساب منافسها القطري، حيث حصلت أزولاي على ثلاثين صوتاً مقابل 28 للكواري، في ظل تصويت مصر والمغرب ولبنان والسودان للمرشحة الفرنسية.

مكة المكرمة