وفاة الشاعر والأديب السعودي عبد الله بن إدريس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Z9mkN

توفي بن إدريس عن عمر ناهز 92 عاماً

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-10-2021 الساعة 16:16

متى بدأ الراحل في كتابة الشعر وما هو ديوانه الأول؟

بعد أن تجاوز عمره الخمسين، ومن أشهر قصائده (في زورقي)، وهو العنوان الذي أطلقه على أول دواوينه الصادر عام 1984.

ما أبرز مؤلفات الراحل؟

"في زورقي"، "إبحار بلا ماء"، "أأرحل قبلك أم ترحلين؟"، "شعراء نجد المعاصرون"، وغيرها.

توفي، اليوم الأربعاء، الشاعر السعودي عبد الله بن إدريس، عن عمر ناهز 92 عاماً.

ونشر الكاتب الصحفي زياد إدريس، نجل الراحل، نعياً لوالده عبر موقع التواصل "تويتر" جاء فيه: "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح هذا اليوم والدي الغالي عبد الله بن إدريس، وسيصلى عليه عصر اليوم الأربعاء في جامع الراجحي، والدفن في مقبرة النسيم، رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة".

يشار إلى أن بن إدريس أديب وشاعر سعودي، والرئيس السابق لنادي الرياض الأدبي، وسبق أن شغل منصب الأمين العام للمجلس الأعلى لرعاية العلوم والفنون والآداب، والأمين العام لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ومديراً فيها للثقافة والنشر وعضواً لمجلسها العلمي.

ولد الراحل عام 1929، في بلدة تدعى (حرْمَة) شمال مدينة الرياض، وكان عضواً في عدد من المؤسسات والهيئات الثقافية كدارة الملك عبد العزيز التي استمر فيها قرابة 12 سنة منذ لحظة تأسيسها، وعضواً في رابطة الأدب الحديث في مصر، وعضو شرف في رابطة الأدب الإسلامي العالمية، إلى جانب المناصب التي شغلها في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

أصدر ديوانه الأول بعد أن تجاوز عمره الخمسين، ومن أشهر قصائده (في زورقي) وهو العنوان الذي أطلقه على أول دواوينه الصادر عام 1984، ويُعد شاعراً ذا نزعة رومانسية، وتظهر قصائده مغرقة في الذاتية، إضافة إلى بعض القصائد التي كانت مباشرة ونوعاً ما خطابية تُصنف كقصائد مناسبات، وإجمالاً تتراوح قصائده ما بين التجديد والتقليد.

ومن مؤلفات الراحل التي لاقت استحسان النقاد الأدبيين: "في زورقي"، "إبحار بلا ماء"، "أأرحل قبلك أم ترحلين؟"، "شعراء نجد المعاصرون"، وغيرها.

مكة المكرمة