يناقش قضايا عالمية.. انطلاق الدورة الـ12 لمنتدى الجزيرة

يشهد المنتدى مشاركة واسعة من قبل وزراء من دول مختلفة

يشهد المنتدى مشاركة واسعة من قبل وزراء من دول مختلفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-04-2018 الساعة 12:44


انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، السبت، أعمال "منتدى الجزيرة" في دورته الثانية عشرة، تحت عنوان "الخليج والعرب والعالم في سياق التطورات الجارية".

ونظّم المنتدى "مركز الجزيرة للدراسات"، التابع لشبكة الجزيرة الإعلامية القطرية، بمشاركة نخبة من القادة والسياسيين والمثقفين والإعلاميين من مختلف أنحاء العالم.

وفي الكلمة الافتتاحية أكّد رئيس الشبكة، حمد بن ثامر آل ثاني، أهمية المنتدى في ظل استمرار الأزمة الخليجية.

اقرأ أيضاً :

حجاب: بقاء الأسد لم يعد ممكناً في المعادلة الجديدة

وأشار إلى أن من المفارقات التي تتزامن مع انعقاد المنتدى "أن تلتقي الكوريتان ويختلف العرب ودول الخليج".

وأضاف: إن "الكوريتين، رغم الخلاف الأبدي بينهما، فاجأتا العالم بجلوسهما للحوار، لكن لا يزال العرب غير قادرين على القيام بذلك".

ويناقش المنتدى في جلساته الممتدة على يومين حصيلة الأزمة الخليجية ومستقبلها، والعلاقات الخليجية- الإيرانية، ومساراتها بين التعاون والتنافس والمواجهة.

ويبحث أيضاً مآلات الوضع العربي في ظل ارتفاع مستوى الاحتجاجات الشعبية الناجمة عن تأزّم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بعد أعوام من تصدّر قوى "الثورة المضادّة" المشهد في دول الربيع العربي.

ويحظى منتدى الجزيرة، الذي يُعقد سنوياً، باهتمام كبير من قبل المختصّين، ويشهد مشاركة وزراء ورجال دولة وأكاديميين وباحثين.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة لسلبها قرارها الوطني.

مكة المكرمة