أحلام الجزائر تتبخر تحت أقدام "الأفيال" بأمم أفريقيا

"قرن" عاجي ينهي طموح "محاربي الصحراء" (الفرنسية)

"قرن" عاجي ينهي طموح "محاربي الصحراء" (الفرنسية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-02-2015 الساعة 08:28


تبخرت أحلام الجزائر في بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم بعد هزيمتها، الأحد، في ربع النهائي أمام ساحل العاج 3-1 في مالابو ضمن النسخة الثلاثين من المسابقة المقامة في غينيا الاستوائية.

وتلتقي ساحل العاج في نصف النهائي، الأربعاء المقبل، مع الكونغو الديمقراطية التي أقصت جارتها الكونغو 4-2 في باتا.

وسجل أهداف ساحل العاج، التي بلغت نصف النهائي، ويلفريد بوني (26 و69) وجرفينيو (90+4) أهداف ساحل العاج، وهلال العربي سوداني (51) هدف الجزائر.

وثأرت ساحل العاج لخروجها من الدور ذاته في نسخة 2010 في أنغولا عندما فاز "محاربو الصحراء" 3-2 بعد التمديد، قبل أن يخرجوا بخسارة مذلة في دور الأربعة أمام مصر 0-4.

وبهذه النتيجة، وضعت ساحل العاج حداً لطموح الجزائر في الفوز باللقب الثاني في تاريخها بعد الأول عام 1990 على أرضها.

وقدمت الجزائر مباراة جيدة وكان بإمكانها الخروج فائزة بيد أن الفعالية أمام المرمى كانت عاملاً رئيسياً في اكتفاء مهاجميها بتسجيل هدف واحد.

في المقابل، لعبت ساحل العاج بحذر كبير وحاولت سد المنافذ في خطي الوسط والدفاع واعتمدت على الهجمات المرتدة بقيادة مهاجميها الخطيرين ويلفريد بوني وجرفينيو العائد إلى اللعب بعد إيقافه في المباراتين السابقتين بسبب طرده في المباراة الأولى.

وتدين ساحل العاج بفوزها إلى خبرة وواقعية هذين المهاجمين اللذين استغلا الفرص التي سنحت أمامهما وترجماها إلى 3 أهداف كانت كافية للعبور إلى دور الأربعة.

ودخلت الجزائر مرشحة بقوة للظفر باللقب بالنظر إلى ترسانتها المدججة بالنجوم أبرزهم لاعب وسط بورتو البرتغالي ياسين براهيمي وسفيان فيغولي (فالنسيا الإسباني)، لكن مشوارها توقف مرة أخرى في ربع النهائي الذي يعتبر عقدة لها، إذ نجحت مرة واحدة فقط في تخطيه من أصل 5 مرات.

وفشلت الجزائر وصيفة بطلة عام 1980 وثالثة عامي 1984 و1988 ورابعة عامي 1982 و2010، في تخطي ربع النهائي 4 مرات على يد جنوب أفريقيا عام 1996 والكاميرون عام 2000 والمغرب عام 2004، ونجحت مرة واحدة عام 2010 في أنغولا.

ولحقت الجزائر بجارتها تونس التي كانت خرجت من الدور ذاته، السبت، بخسارتها أمام غينيا الاستوائية 1-2 بعد التمديد.

في المقابل، نجحت ساحل العاج في بلوغ نصف النهائي للمرة الثامنة بعد أعوام 1968 و1986 و1992 و1994 و2006 و2008 و2012.

يذكر أن ساحل العاج توجت بطلة عام 1992 وحلت وصيفة عامي 2006 و2012 وثالثة أعوام 1965 و1968 و1986 و1994 ورابعة عامي 1970 و2008.

وهو الفوز الثالث لساحل العاج في 6 مواجهات بينهما في العرس القاري بعد تغلبها عليها مرتين وبنتيجة واحدة 3-0 عامي 1968 و1992 في الدور الأول، بينما فازت الجزائر مرتين الأولى بالنتيجة ذاتها في الدور الأول عام 1990 على أرضها والثانية 3-2 بعد التمديد في ربع نهائي 2010 في أنغولا.

وتعادل المنتخبان مرة واحدة وكانت في النسخة الأخيرة في جنوب أفريقيا 2-2.

مكة المكرمة