أحمد السقا.. تضامن مع أبو تريكة فلم ترحمه أذرع السيسي!

يحظى "أمير القلوب" بشعبية جارفة في الوطن العربي

مكانة كبيرة لأبو تريكة رغم حملات التشويه التي يتعرض لها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-07-2018 الساعة 22:01

شن الإعلامي المصري أحمد موسى هجوماً لاذعاً على الفنان المصري الشهير أحمد السقا؛ بعدما تضامن الأخير مع أسطورة الكرة المصرية محمد أبو تريكة، بعد رفع اسمه من "قوائم الإرهاب".

واستخدم الإعلام المحسوب على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي وأذرعه الإعلامية، لغة الوعيد والتهديد ضد "السقا"، الذي يُعد أحد أشهر الممثلين المصريين في العقد الأخير.

وكانت محكمة نقض مصرية قد قضت، الأربعاء الماضي، بإلغاء إدراج محمد أبو تريكة وأكثر من 1500 آخرين في "قوائم الإرهاب"، ليغرد السقا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  مهنئاً: "مبروك يا تريكة ربنا يوفقك حبيبي".

ويحظى أبو تريكة بشعبية جارفة وتقدير عالٍ وكبير في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج؛ نظراً لمواقفه الواضحة "التي لا لبس فيها" فيما يتعلق بـ"القضية الفلسطينية"، وتنديده الصارخ بممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب مراقبين؛ يدفع أبو تريكة  ثمن مواقفه السياسية المناصرة للشعوب العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية؛ إذ كشف "أمير القلوب" في 2008 عن قميص كُتب عليه "تعاطفاً مع غزة"، في وقت كانت الهجمة مركزة تماماً على خنق القطاع المحاصر، وعزله تماماً عن المحيط الخارجي.

كما أوصى "أسطورة" الأهلي القاهري بعد وفاته بوضع قميص "تعاطفاً مع غزة" في كفنه، وذلك خلال مشاركته في احتفال نظمته صحيفة "الهداف" الجزائرية لأفضل لاعب جزائري، أواخر يناير من العام المنصرم.

كما كشف النجم المصري عن قميص "نحن فداك يا رسول الله"؛ انتصاراً للرسول الكريم، ورداً على الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها الصحف الدنماركية، في مشهد لا يزال خالداً في أذهان عشاقه من الشعوب العربية والإسلامية.

مكة المكرمة