"أديداس" تذعن لـ"BDS" وتوقف رعايتها لاتحاد الكرة الإسرائيلي

حملة جديدة ضد شركة "بوما" الراعي الجديد للمنتخبات الإسرائيلية
الرابط المختصرhttp://cli.re/LNx8ex

"BDS" طالبت الشركة الألمانية بعدم منح علامتها التجارية لـ"تبييض صورة إسرائيل"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-08-2018 الساعة 18:30

أعلنت شركة "أديداس"، عملاقة الملابس والأحذية الرياضية، عدم استمرارها في رعاية الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم ومنتخباته، في إنجاز يُحسب لحركة المقاطعة العالمية (BDS).

وكانت حملة عالمية قد انطلقت من مختلف أنحاء العالم تدعو الشركة الألمانية لـ"وقف مشاركتها في قمع الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي"، وعدم منح علامتھا التجارية لـ"تبییض صورة إسرائیل، والتغطیة على انتھاكاتھا لحقوق الإنسان".

وقام أكثر من 130 نادياً رياضياً بدعوة "أديداس" لإنهاء رعايتها لاتحاد الكرة الإسرائيلي في مارس الماضي، في حين وقّع في يونيو المنصرم، أكثر من 160 ألف شخص عريضة عالمية تدعو  الشركة الألمانية لفض شراكتها مع الإسرائيليين، حيث تم تسليم العريضة لمقر الشركة في العاصمة الهولندية أمستردام في ذلك الحين.

وبعد "أديداس" أطلقت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل حملة مقاطعة ضد شركة "بوما"، الراعي الجديد للاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم، لمدة 4 سنوات؛ وذلك من أجل إنهاء مشاركتها في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي.

تجدر الإشارة إلى أن حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) انطلقت عام 2005، وتسعى للتوعية بضرورة المقاطعة الاقتصادية والثقافية والأكاديمية لإسرائيل، لحين إنهاء احتلالها الأراضي الفلسطينية.

وتعتبر "تل أبيب" الحركة خطراً استراتيجياً يستهدفها، وتسخر جهوداً دبلوماسية وقضائية وإعلامية كبيرة للحد من تأثيرها.

مكة المكرمة