أزمة لقاء الأهلي والترجي تصل إلى مواجهة مصر وتونس

الكاف استبعد حكماً جزائرياً بسبب أداء مواطنه مهدي عبيد
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gy8ro6

خبراء تحكيم: مهدي عبيد احتسب ركلتي جزاء للأهلي "غير صحيحتين"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-11-2018 الساعة 20:55

استبعدت لجنة الحكام التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، الحكم المساعد الجزائري، عبد الحق اتشعلي، من إدارة مباراة منتخبي مصر وتونس بالجولة المقبلة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس أمم أفريقيا، المقررة إقامتها في الكاميرون العام المقبل.

وجاء الاستبعاد على خلفية أخطاء تحكيمية ارتكبها مواطنه الجزائري مهدي عبيد شارف، في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي المصري وضيفه الترجي التونسي، الذي عرف فوز الأول بنتيجة (3-1).

وشهدت مباراة الذهاب إثارة غير مسبوقة، كان بطلها الحكم الجزائري، الذي فرض نفسه نجماً بلا منازع؛ بعدما احتسب ثلاث ركلات جزاء، اثتنين لفريق "القلعة الحمراء"، وواحدة لفريق "باب سويقة"، وسط شكوك حول صحة قراراته التحكيمية رغم استعانته بـ "تقنية الفيديو".

وبحسب الموقع الاخباري الإلكتروني "سبورتس نيوز ديزاد"، فإن لجنة الحكام بالاتحاد القاري، اختارت في البداية عبد الحق اتشعلي، رفقة مقران قوراري، لتشكيل طاقم التحكيم الذي يقوده مواطنهما مصطفى غربال، لإدارة المباراة التي ستجمع المنتخب المصري والتونسي، في الـ16 من نوفمبر الجاري، ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة العاشرة للتصفيات القارية المؤهلة لـ "كان 2019".

وأشار الموقع الإلكتروني، نقلاً عن مصادر مطلعة، إلى أن تداعيات مباراة الأهلي والترجي دفعت بالهيئة الأفريقية إلى استبعاد اتشعلي، وتعويضه بالجزائري الآخر بوعبد الله عوماري، مع تكليف الطاقم المشكل من: غربال، وقوراري، وعوماري، بإدارة مباراة إثيوبيا وغانا عن المجموعة السادسة المقررة في الـ18 من نوفمبر، بدلاً من موقعة مصر وتونس. في حين سيتولى الطاقم الجنوب أفريقي الذي عُيّن سلفاً لتحكيم مباراة إثيوبيا وغانا، بإدارة لقاء مصر وتونس.

تأتي هذه التطورات بعد قرار المجلس التأديبي للاتحاد الأفريقي إيقاف مهاجم الأهلي، المغربي وليد أزارو، مباراتين، مع تغريم العملاق المصري 20 ألف دولار، واستدعاء مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون، للمثول أمام لجنة الانضباط، بسبب "سلوكه غير الرياضي".

وبفوزه ذهاباً (3-1) بات يكفي الأهلي التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بهدف في لقاء الإياب، بصافرة الغامبي بابا غاساما، من أجل رفع الكأس القارية والحصول على النجمة الأفريقية التاسعة، في حين يتحتم على الفريق التونسي بالانتصار بثنائية نظيفة للقبض على "الأميرة الأفريقية".

يُشار إلى أن الأهلي القاهري تُوّج باللقب القاري 8 مرات، بفارق ثلاثة ألقاب عن مواطنه الزمالك ومازيمبي، في حين أحرز الترجي اللقب مرتين عامي 1994 و2011.

مكة المكرمة