أستراليا.. مطالبات بعدم تسليم لاعب بحريني إلى المنامة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wDDzo

حكم على العريبي بالسجن 10 سنوات غيابياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-02-2019 الساعة 12:02

تجمّع عشرات المتظاهرين في أكبر مدينتين أستراليتين؛ مطالبين تايلاند بإطلاق سراح لاعب كرة قدم بحريني معتقل كان قد حصل على حق اللجوء في أستراليا.

واستنكر المحتجّون، أمس الجمعة، خارج دار أوبرا سيدني، وفي فيدريشن سكوير في ملبورن، الترحيل المحتمل لحكيم العريبي إلى البحرين.

وطالب المحتشدون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالنظر في وقف مشاركة البحرين في المسابقات الدولية المستقبلية.

وأُدين العريبي بإتلاف مركز للشرطة عام 2014، وحُكم عليه في المنامة بالسجن 10 أعوام غيابياً، لكنه ينفي ارتكاب أيه مخالفات.

واعتُقل العريبي في نوفمبر الماضي، في العاصمة التايلاندية بانكوك، التي سافر إليها لقضاء شهر العسل؛ وذلك بناء على إشعار أصدرته الشرطة الدولية (الإنتربول) استجابة لطلب من البحرين.

ويتعيّن على المنامة بموجب القانون التايلاندي أن تقدّم الوثائق اللازمة لتسلّمه، بحلول الثامن من فبراير، أو التقدم بطلب لتمديد المهلة 30 يوماً أخرى.

وحثّت وزيرة خارجية أستراليا، ماريس بين، السلطات التايلاندية على الإفراج عن العريبي، في حين قالت منظمات حقوقية إنه تعرض للاضطهاد لأسباب سياسية.

جدير بالذكر أن العريبي كان من المنتقدين للشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، أحد أفراد العائلة الحاكمة في البحرين، وابن عم الملك، عندما ترشح لخوض الانتخابات على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عام 2015. ويتولى الشيخ سلمان رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الأسبوع الماضي، إنه تم إعفاء الرئيس من كل المسائل المتعلّقة بغرب آسيا، وإن برافول باتل، نائب الرئيس، يعمل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "لإيجاد حل" لمسألة احتجاز العريبي.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن العريبي تعرّض للتعذيب على يد السلطات البحرينية؛ بسبب الأنشطة السياسة لشقيقه خلال انتفاضة الربيع العربي عام 2011، وتنفي السلطات البحرينية ذلك.

مكة المكرمة