أستون فيلا يتجرّع ألم الهبوط إلى الدرجة الأولى

بهبوط أستون فيلا يكون الدوري الممتاز قد خسر نادياً يمتلك سجلاً تاريخياً عريقاً

بهبوط أستون فيلا يكون الدوري الممتاز قد خسر نادياً يمتلك سجلاً تاريخياً عريقاً

Linkedin
whatsapp
السبت، 16-04-2016 الساعة 19:43


تجرّع أستون فيلا، النادي الإنجليزي العريق، ألم الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي لكرة القدم رسمياً للمرة الثانية في تاريخه، وذلك بعد خسارته أمام مانشستر يونايتد بهدف نظيف، في الجولة الـ 34 من الدوري الممتاز.

حقق هدف مانشستر يونايتد والمباراة الوحيد المهاجم الصاعد، ماركوس راشفورد، في الدقيقة 32 من عمر المباراة، ليواصل تألقه مع النادي.

وبهذا الفوز رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 56 نقطة في المركز الخامس، خلف مانشستر سيتي، بفارق نقطة وحيدة، علماً أن الأخير سيلعب لاحقاً أمام تشيلسي.

ويعد هذا الفوز هو الخامس على التوالي لفريق المدرب الهولندي، لويس فان جال، في الدوري على ملعب "أولد ترافورد"، علماً بأنه حافظ على نظافة شباكه في أربع منها، كما أنه الهدف السابع لراشفورد في 12 مباراة له بقميص يونايتد هذا الموسم.

وأدت هزيمة أستون فيلا إلى نهاية آماله في البقاء في الدوري الممتاز الموسم المقبل، بعدما تجمد رصيده عند النقطة 16 ليتذيل ترتيب الدوري.

وحقق أستون فيلا هذا الموسم ثلاثة انتصارات من أصل 33 مباراة فقط، كما سجل 23 هدفاً، وتلقت شباكه 64 هدفاً، كما شهد النادي إقالة مدربين، وهو ما يعكس حالته السيئة.

وبهبوط أستون فيلا يكون الدوري الممتاز قد خسر نادياً يمتلك سجلاً تاريخياً عريقاً، إذ يعود تأسيسه إلى العام 1874م، فضلاً عن كونه منافساً شرساً، فقد سبق أن حقق لقب الدوري الإنجليزي سبع مرات، ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي سبع مرات أيضاً، وحصد لقب كأس الرابطة خمس مرات.

كما حقق لقب كأس الدرع الخيرية مرة واحدة، ولقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة، ولقب كأس "السوبر" الأوروبي مرة واحدة أيضاً، ليكون أحد الأندية التي تملك تاريخاً أكبر من أندية كبيرة، مثل تشلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال.

مكة المكرمة