أنباء عن توقف قناة القرصنة السعودية "بي آوت كيو"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZDw78

تعتمد "بي آوت كيو" السعودية في بثها على محتوى شبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-08-2019 الساعة 09:10

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، نبأ توقف قناة القرصنة السعودية "بي آوت كيو" عن البث، التي تسببت بمشكلة بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والمملكة.

ومن غير المعروف هل أوقفت نهائياً عقب المطالبات الدولية بذلك، أم أنها تخضع للصيانة كما تناقل ناشطون.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هدد الاتحاد السعودي بتجميد النشاط الرياضي في المملكة، بسبب قنوات "بي آوت كيو" التي تبث البطولات والفعاليات الرياضية بشكل غير قانوني.

وطالب فيفا السعودية بإيقاف بث قنوات "بي آوت كيو" فوراً أو تجميد النشاط الرياضي بالكامل في المملكة.

ويأتي ذلك بعد شكاوى من "بي إن سبورت" القطرية لفيفا واللجنة الأولمبية الدولية بسبب قرصنة "بي آوت كيو" التي تعتمد في بثها على محتوى شبكة قنواتها.

ومنذ أغسطس 2017، تتوفر "بي آوت كيو" على نطاق واسع في السعودية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتُوزع من خلال اشتراكات وأجهزة فك التشفير في جميع أنحاء السعودية.

وظهرت "بي آوت كيو" بعد شهرين من حصار قطر، الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين، في 5 يونيو 2017، كما روج مسؤولون ومستشارون في الديوان الملكي السعودي لقناة القرصنة، فضلاً عن صحفيين ووسائل إعلام محسوبين على السلطات.

وأصدر الفيفا بياناً مشتركاً، في 31 يوليو 2019، مع نظيريه الآسيوي والأوروبي، إضافة إلى روابط دوريات إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا، حمل تهديداً ووعيداً شديد اللهجة لقناة القرصنة السعودية، مستنكراً بأقوى العبارات "عملية السرقة الجارية لحقوق الملكية الفكرية والتجارية".

وتوعدت الأسرة الكروية الدولية في بيانها بملاحقة القناة، التي وسعت من نشاطها ليشمل السعودية والخليج والشرق الأوسط، متعهدة بإيجاد حلول لعملية السرقة بكل الوسائل الممكنة، بعد فشل الحصول على استشارة قانونية داخل السعودية، منذ مايو 2018.

تجدر الإشارة إلى أن محكمة باريس الكبرى قضت، في منتصف يونيو 2019، بأن "عربسات" متورطة وشريكة مع "بي آوت كيو" في قرصنة قنوات "بي إن سبورت"، وتبث ترددات قناة القرصنة السعودية على قمرها "بدر 4".

مكة المكرمة