"إسرائيل" تحتفي بمحمد صلاح.. كيف ردّ العرب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gb2wm9

آمال المصريين معلقة على صلاح في كأس أفريقيا 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-06-2019 الساعة 17:53

تواصل "إسرائيل" عبر سفاراتها "الافتراضية" جهودها المكثفة لإيجاد موطئ قدم بين الشعوب العربية الرافضة لها، مستغلة المناسبات والفعاليات التي تحظى بقبول واسع في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج.

وفي هذا الإطار، هنأت الخارجية الإسرائيلية النجم المصري محمد صلاح، السبت؛ بمناسبة عيد ميلاده الـ27، بتغريدة عبر حسابها الرسمي "إسرائيل بالعربية" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال الحساب الرسمي للخارجية الإسرائيلية: "كل سنة والنجم المصري محمد صلاح بخير، 27 عاماً سعيداً. تهانينا وتمنياتنا لك وللمنتخب المصري بمزيد من التألق".

وأرفقت التغريدة صورة للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أثناء زيارته لمعسكر "الفراعنة"، صباح السبت، قبيل أيام من افتتاح كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها مصر، في الفترة ما بين 21 يونيو الجاري و19 يوليو المقبل، بمشاركة 24 منتخباً.

خطوة "إسرائيل"لقيت معارضة شديدة من المغردين العرب، الذين طالبوا الدولة العبرية بعدم إقحام نفسها في الشؤون العربية، وعدم العزف على وتر الشخصيات العربية المؤثرة في مختلف المجالات؛ السياسية والاقتصادية والرياضية وغيرها.

واستعرضوا ما فعله صلاح عندما كان يدافع عن ألوان بازل السويسري، حين رفض مصافحة لاعبي "مكابي تل أبيب" الإسرائيلي، في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا، نسخة عام 2013، مفضلاً "تغيير حذائه"، في حين فضّل "صلاح" الضرب بقبضة يده فقط بدلاً من مصافحة لاعبي مكابي، في مباراة الإياب.

"الخليج أونلاين" رصد بعضاً من تلك التغريدات الرافضة لتدخل "تل أبيب" ومحاولتها التوغل في القضايا العربية وكأنها جزء ومكون أصيل من المنطقة.

 

مكة المكرمة