"إسرائيل" تعلن من أبوظبي: سنستضيف العرب في بطولة الجودو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQm2px

الوزيرة الإسرائيلية انهمرت دموعها لحظة عزف النشيد الإسرائيلي بأبوظبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-10-2018 الساعة 17:51

أعلنت "إسرائيل" من قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي استضافتها النسخة المقبلة من بطولة "غراند سلام" للجودو، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها ترحب بالعرب على أراضيها، في ظل تنامي موجة التطبيع في المنطقة مع الدولة العبرية.

وذكر حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، أن "إسرائيل ستستضيف في 2019 مبارايات الـ"غراند بري" للجودو"، كما نقل على لسان وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف قولها: إن "تل أبيب ستستقبل اللاعبين العرب بترحاب".

وعلى مدار يومين حصد الإسرائيليان ساغي موكي وبيتر بالشيك ميداليتين ذهبيتين في بطولة العالم للجودو بأبوظبي، حيث تم عزف "النشيد الوطني الإسرائيلي" (هاتكفاه) لأول مرة بحضور وزيرة الرياضة الإسرائيلية التي انهمرت دموعها.

ويعدّ عزف "النشيد الإسرائيلي" وحضور وزيرة الرياضة البطولة الرياضية في أبوظبي إحدى الخطوات التي تجسد الرغبة الإسرائيلية في "تطبيع" العلاقات مع الدول العربية، وخاصة الخليجية.

وزارت ريغيف، التي سبق أن سبّت الأذان والإسلام وهاجمت المسلمين، مسجد زايد الذي يعتبره المسؤولون الإماراتيون "تحفة معمارية وأيقونة الهندسة المعمارية"، لتصبح أول مسؤولة إسرائيلية رفيعة المستوى تزور المسجد الذي زاره من قبل مسؤولون عالميون.

ونشرت عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" الجولة التي رافقها فيها مسؤولان إماراتيان وسيدة لتشرح لها عن "ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين المكي والمدني بحسب قولها".

وشرحت في المقطع المرفق "كيف ارتدت الحجاب ونزعت الحذاء وكتبت في سجل الشرف كلمتها بالعبرية رسالة أخوة وأمل في أن يعم السلام بين الأمم".

وكان حساب "إسرائيل بالعربية" قد نشر مقطعاً مصوراً يُبرز أعضاء الفريق الرياضي الإسرائيلي في العاصمة الإماراتية وهم يؤدون طقوسهم الدينية ويحيون شعائر يوم "السبت المقدس" وفقاً لمعتقداتهم، في واقعة غير مسبوقة.

وكانت وزيرة الرياضة بـ"إسرائيل" قد أكدت، مطلع سبتمبر الماضي، موافقة الإمارات على رفع العَلم الإسرائيلي والاستماع إلى "النشيد الوطني الإسرائيلي" في أبوظبي لأول مرة، واصفةً القرار بـ"التاريخي" و"الجوهري" و"له دلالات بعيدة المدى، وفاتحة لما بعدها".

وهذه ليست الخطوة التطبيعية الأولى بين الإمارات و"إسرائيل"؛ إذ شهد شهر مارس الماضي مشاركة سائقِين من الدولة العبرية في "رالي أبوظبي الصحراوي" للسيارات، كما شارك 20 رياضياً إسرائيلياً في بطولة العالم للجوجيتسو لفنون القتال للشباب والناشئين بالإمارات، في الشهر ذاته.

وإضافة إلى ذلك، شاركت الإمارات والبحرين في "طواف إيطاليا 2018" للدراجات الهوائية الذي أقيم بـ"إسرائيل"، في مايو الماضي.

مكة المكرمة