إلى أين وصلت أعمال البناء في استاد الريان المونديالي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gy5B2A

الملعب يتبع لنادي الريان أحد أعرق الفرق القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-07-2019 الساعة 22:35

واصلت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث سياستها بالكشف عن آخر التطورات والمستجدات في الملاعب الثمانية التي ستحتضن النسخة المونديالية المقبلة، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022.

ونشرت "المشاريع والإرث"، وهي الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية اللازمة لتنظيم مونديال قطر، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الثلاثاء، صوراً لـ"استاد الريان"، واصفة إطلالته بالرائعة.

ويجري تشييد الملعب، الذي يتبع لنادي الريان أحد أعرق الفرق القطرية، في موقع  الاستاد القديم "أحمد بن علي"، وتتزين واجهته الخارجية المتموجة برموز تعكس الثقافة القطرية.

وتبلغ طاقة استاد  الريان 40 ألف متفرج، ويتوفر على تقنية التبريد المبتكرة، ومن المقرر أن يحتض مباريات مونديال قطر 2022 حتى دور الثمانية.

وصنعت شركة "كوستال قطر" جميع مقاعد الملعب، وستنخفض سعته الجماهيرية إلى النصف، بعد إسدال الستار على "العرس الكروي الكبير".

إنفوجرافيك | استاد الريان.. بوابة قطر الصحراوية

وافتتحت قطر استاد "خليفة الدولي" بحلته المونديالية في مايو 2017، ثم قصت شريط افتتاح استاد الجنوب في 16 مايو 2019، علماً أنها كشفت عن تصميم استاد لوسيل -أكبر ملاعبها- أواخر العام الماضي.

وتكتمل الملاعب الخمسة المتبقية في 2020؛ أي قبل عامين كاملين من صافرة البداية، التي تنطلق في الـ21 من نوفمبر، في حين سيكون الختام في الـ18 من ديسمبر؛ تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

مكة المكرمة