إنجاز جديد.. قطر تعلن جاهزية ثالث ملاعب المونديال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Wnx9Xq

الاستاد تبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألفاً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 04-06-2020 الساعة 23:59

- كيف سيتم الإعلان عن جاهزية الاستاد المونديالي الجديد؟

منتصف يونيو، من خلال تغطية رقمية خاصة.

- أين يقع الاستاد المونديالي الجديد؟

يقع في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

أعلنت دولة قطر، مساء الخميس، جاهزية استاد يقع بـ"المدينة التعليمية"، وهو ثالث ملاعب مونديال قطر لكرة القدم، المقررة إقامته شتاء عام 2022.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة قطر، في بيان وصلت إلى "الخليج أونلاين"، نسخة منه، إن إتمام الملعب، جاء وفق الجدول الزمني المُعد مسبقاً.

وأشارت إلى أن هذا الإنجاز يأتي بعد إتمام عملية تطوير استاد "خليفة الدولي"، وافتتاحه بحلته المونديالية عام 2017، واستاد "الجنوب" بمدينة الوكرة، الذي استضاف نهائي بطولة كأس أمير قطر 2019.

المدينة التعليمية

وأوضحت أن الـ15 من الشهر الجاري سيشهد بث تغطية رقمية خاصة للإعلان عن جاهزية الملعب والاحتفاء بالفرق العاملة في الخطوط الأمامية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما سيتم استعراض التأثيرات المحتملة لهذه الأزمة العالمية مستقبلاً على صناعة الرياضة، والصحة النفسية، وتجربة الجماهير الرياضية حول العالم.

المدينة التعليمية

ويُعرف الاستاد الجديد باسم "ماسة في قلب الصحراء" أو "جوهرة الصحراء"، وهو ثاني ملاعب المونديال التي يتم تشييدها بالكامل من الصفر استعداداً لمونديال قطر؛ بعد استاد الجنوب.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للملعب المونديالي، 40 ألف متفرج، على أن تنخفض إلى 25 ألفاً بعد كأس العالم، ويقع في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومن المقرر أن يستضيف المباريات المونديالية حتى الدور ربع النهائي.

ويستوحي هذا الاستاد المعروف بأشكاله الهندسية، تصميمه من فنون العمارة الإسلامية، وتتميز واجهته بمثلثات تشكل زخرفات هندسية متشابكة، كما تتغير ألوانه كلما تغيرت الزاوية التي تطل منها الشمس.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، وكشفت مطلع سبتمبر 2019، عن شعار كأس العالم.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

مكة المكرمة