إنفانتينو: قطر بعثت رسالة للعالم بأن كرة القدم عادت إلى الحياة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxvajD

إنفانتينو: لم تكن هناك أية فعالية جاهزة أكثر مما هي في قطر

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-02-2021 الساعة 11:03

- إلى من أرجع الفضل بنجاح قطر في تنظيم كأس العالم للأندية؟

إلى السلطات الصحية والمنظمين والحكومة، وعلى رأسها أمير البلاد.

- كيف يتوقع إنفانتينو أن يكون تنظيم قطر لبطولة 2022؟

يمكن لقطر أن تنظم البطولة بسلامة وأمن لجميع المشاركين.

أعرب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن سروره باحتضان قطر بطولة كأس العالم 2022، واصفاً بطولة كأس العالم للأندية التي احتضنتها الدوحة مؤخراً بأنها تبعث إلى العالم رسالة بأن كرة القدم عادت إلى الحياة.

وقال إنفانتينو، خلال لقاء مع "بي إن سبورت": "إن بطولة كأس العالم لكرة القدم هي حدث تاريخي، وهي أول بطولة عالمية كبرى منذ بدء انتشار فيروس كورونا".

وأضاف: "لقد كان صعباً للغاية الوصول إلى هنا، ولكن يمكنني القول بأنني سعيد جداً وفخور بتمكننا من إقامة بطولة كأس العالم للأندية، وهي أول بطولة عالمية تجري منذ انتشار الوباء".

وبين أن: "هذه البطولة مهمة لترسل إلى العالم رسالة بأن كرة القدم عادت إلى الحياة، خاصة إذا كنا نتحدث عن وضع صعب جداً".

وأشار إنفانتينو إلى أن "ذلك لم يكن ليتحقق دون العمل الرائع الذي قامت به السلطات الصحية هنا في قطر، والمنظمون والحكومة، وعلى رأسها طبعاً صاحب السمو أمير البلاد، الجميع يقومون بعمل رائع، وبعد ذلك يمكننا تنظيم بطولة عالمية بسعة استاد 30%".

واستدرك قائلاً: "بالطبع أنا أريد أن تكون سعة الاستاد 100%، ولكن ذلك مستحيل. ولكن 30% جيد. لقد كان الجو رائعاً في الألعاب، ولكن ذلك لا يحدث من تلقاء نفسه، بل بفضل تطبيق بروتوكول ونظام تأمين صحي يهتم بالتفاصيل بدقة، ومحترف للغاية؛ لأن الصحة تأتي أولاً، وهي مهمة، وترسل رسالة مهمة بأننا هنا في قطر، هنا في الدوحة، يمكننا أن ننظم بطولة كأس العالم بسلامة وأمن لجميع المشاركين؛ من لاعبين ومسؤولين وحكام ومشجعين".

وأعرب رئيس الفيفا عن تقديره لما تقوم به قطر في سياق الاستعداد لمونديال 2022 قائلاً: "كل شيء أبهرني في قطر، لقد تطورت البلاد بشكل مذهل من وجهة نظر كرة القدم، بالطبع، وبشكل أعم في العالم".

وقال إنفانتينو: "إذا ما عدنا إلى كرة القدم أعتقد أن أكثر ما أبهرني هو جودة التنفيذ في قطر. عندما تقول قطر افعلوا هذا، فتأكد أنه يتم فعله. تستطيع أن تتأكد، وفي بعض الأحيان أقول لم أرَ ذلك في أي مكان آخر".

وأوضح: "لقد نظمت بطولات أوروبية لعدة سنوات، وكأس العالم مرة واحدة، ولكنني أتيت متأخراً جداً في 2018 لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2018، والتي كانت بطولة رائعة في روسيا، ولكن عندما يتعلق الأمر بتنفيذ الاستعدادات لكأس العالم، ورغم كوفيد-19، لم نكن مطلقاً على هذه الدرجة من الاستعداد، وأعتقد أنه- استناداً إلى خبرتي- لم تكن هناك أية فعالية جاهزة أكثر مما هي في قطر".

وأمس الخميس، اختتمت بطولة كأس العالم للأندية في الدوحة، والتي توج فيها نادي بايرن ميونيخ الألماني.

والاثنين الماضي، قال ياسر الجمال، رئيس مكتب العمليات في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لمونديال قطر 2022، إن دولة قطر تسير بالتدريج لاستضافة مونديال 2022 بحضور جماهيري يصل إلى 100%.

وأضاف، في تصريح لوكالة "الأنباء الفرنسية": "رفعنا في ديسمبر نسبة الحضور خلال نهائي البطولة القارية إلى 30%، وتبعتها في مونديال الأندية مع نفس النسبة، حتى الوصول إلى بطولة كأس العرب وكأس العالم 2022 بحضور جماهيري يصل إلى نسبة 100%".

وتعمل قطر على إنشاء ثمانية ملاعب بتصاميم مستوحاة من ملامح الثقافة والحياة القطرية، وأبرز هذه الملاعب "استاد الجنوب" الذي صممته المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد، مستلهمة فكرته من أشرعة المراكب التقليدية، في تخليد لتراث مدينة الوكرة الساحلية العريقة. والاستاد مجهز بتقنية تبريد مبتكرة وسقف قابل للطي.

وأنهت الدوحة أربعة من ملاعب البطولة الثمانية، التي من المقرر أن تستضيفها قطر خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2022.

ومن بين الاستادات التي تعمل قطر على إنشائها أيضاً استاد "راس أبو عبود"، ويعد أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ المونديال.

مكة المكرمة