اتحاد الكرة يتذرّع بـ"الإخوان" لتبرير الفشل المونديالي.. فكيف ردّ المصريون؟

"الفراعنة" ودّعوا الدور الأول بـ3 هزائم متتالية

الاتحاد المصري لكرة القدم يدعم السيسي لولاية ثانية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-07-2018 الساعة 16:44

سار رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، هاني أبو ريدة، على خُطا المسؤولين السياسيين؛ إذ حمّل "الإخوان المسلمين" مسؤولية فشل المنتخب الأول في بطولة كأس العالم، التي تستضيفها روسيا حتى منتصف الشهر الجاري.

وقال "أرفع مسؤول في الكرة المصرية"، في حديث للصحفيين: إن "الإخوان تسبّبوا في إثارة بعض المشاكل التي واجهت المنتخب في روسيا"، مرجعاً الأداء الضعيف إلى تأثّر اللاعبين بالصيام وإصرار بعضهم على صيام ستة أيام من شوال أثناء مباريات المونديال.

وأكّد أن اتحاد الكرة لم يجبر محمد صلاح على اللقاء برئيس الشيشان رمضان قديروف، المتّهم غربياً بالتعذيب وانتهاك حقوق الإنسان، وهو اللقاء الذي أثار حفيظة الصحافة الغربية تجاه نجم ليفربول الإنجليزي.

ولاقت تصريحات أبو ريدة، الذي يُبدي دعماً قوياً للرئيس المصري الحالي، عبد الفتاح السيسي، تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ استنكر قطاع واسع ربط الخيبات التي تُلاحق مصر على مختلف المستويات ومن بينها الرياضية بالإخوان المسلمين.

واعتبر هؤلاء أن تلك الشمّاعة لم تعد تنطلي على المصريين، مشدّدين في الوقت نفسه على أنها "محاولة للتنصّل من المسؤولية عن النتائج المتواضعة التي حقّقها منتخب مصر في مونديال روسيا".

وتعرّضت مصر لثلاث هزائم متتالية في الدور الأول من كأس العالم؛ بسقوطها أمام الأوروغواي (0-1)، وروسيا (1-3)، والسعودية (1-2)، لتتذيّل قاع ترتيب المجموعة الأولى بلا رصيد من النقاط.

تجدر الإشارة إلى أن اتهامات تُلاحق اتحاد الكرة المصري لاستضافته عدداً من الفنّانين والمُطربين في فندق إقامة المنتخب الأول، قبل ساعات قليلة من لقاء روسيا، والذي تسبّب بإقصاء "الفراعنة" كأول منتخب في النسخة المونديالية الـ21.

 

 

مكة المكرمة