احترقت سيارته.. نجاة السائق القطري العطية من حادث مروع برالي قبرص

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9D1wxk

عقب احتراق سيارة العطية

Linkedin
whatsapp
السبت، 25-09-2021 الساعة 22:24
- في أي مرحلة تعرَّض العطية للحادث؟

في نهاية المرحلة الخامسة من رالي قبرص.

- هل سبق أن تعرَّض العطية لحادث مماثل؟

نعم، عام 2003 في قبرص أيضاً.

تعرَّض السائق القطري المخضرم ناصر العطية، لحادث اشتعال سيارته خلال رالي قبرص الدولي، السبت، اضطر على أثره إلى الانسحاب من الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات.

وكان العطية في المركز الثالث خلف السائقين سيموس غالاتاريوتيس وألكسندروس تسولوفتاس مع نهاية المرحلة الخامسة، حين انحرفت سيارته "فولكسفاغن بولو جي تي آي" عن المسار، واشتعلت فيها النيران.

وخرج السائق القطري من سيارته، رفقة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل في الوقت المناسب، ولم يصابا بأي أذى.

وتقرر على أثرها مباشرةً إيقاف المرحلة؛ حفاظاً على سلامة المشاركين وبهدف إخماد النار، ليعود المنافسون من طرقات بديلة إلى موقف الصيانة وعدم سلوك الطريق ذاته.

يُذكر أن العطية لم يصب بأي حروق، إذ بعد خروجه من السيارة نشر على حسابه في "إنستغرام" فيديو للسيارة وهي تحترق.

وفي مقطع فيديو مصور  آخر خرج العطية لطمأنة مشجعيه، بعد انسحابه من الرالي، قال فيه: "أطمئن كل الجماهير بأننا بخير رفقة زميلي ماتو والجميع".

وأضاف: "الحمد لله خرجنا سالمين من الحادث الذي دائماً يكون موجوداً في مثل هذه الرياضات وفي كل السباقات غالباً، والخسارات المادية يمكن تعويضها دائماً".

ويحتل العطية المركز الأول في بطولة الشرق الأوسط برصيد 120 نقطة أمام الكويتي مشاري الظفيري صاحب 74 نقطة، وكان يتطلع إلى تحقيق الفوز الثامن في رالي قبرص وحسم اللقب للمرة الـ17 في مسيرته.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحترق فيها سيارة العطية في قبرص، إذ سبق أن عانى الأمرَ ذاته في عام 2003 مع سيارته "سوبارو إيمبريزا دبليو آر سي"، وفقاً لصحيفة "الراية" القطرية.

مكة المكرمة