استاد "أحمد بن علي".. قطر تدشن رسمياً رابع ملاعب مونديالها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3QJ5B

استاد الريان سيكون ملعباً بيتياً لنادي الريان بعد المونديال

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 18-12-2020 الساعة 16:28

وقت التحديث:

الجمعة، 18-12-2020 الساعة 22:54
- كم تبلغ الطاقة الاستعابية للاستاد الجديد؟

40 ألف متفرج.

- ما الاسم الجديد للاستاد المونديالي الجديد؟
أحمد بن علي.
- كم عدد المباريات التي سيحتضنها الاستاد في مونديال 2022؟

7 مباريات حتى دور الـ16.

دشنت دولة قطر، مساء اليوم الجمعة، رسمياً رابع ملاعب مونديال 2022، والذي أطلق عليه اسم "أحمد بن علي"، في حدث رياضي يتزامن مع احتفالاتها بيومها الوطني.

جاء ذلك على هامش مباراة نهائي كأس أمير قطر بين ناديي السد والعربي، حيث جرى أيضاً الكشف عن الكأس الجديدة لـ"أغلى الكؤوس"، والتي ظفر بها السد على حساب العربي.

وعرف الاستاد المونديالي حضوراً رفيعاً؛ تقدمهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، إضافة إلى نظيره الأوروبي ألكسندر تشيفيرين، والآسيوي سلمان بن إبراهيم آل خليفة، علاوة على شخصيات رياضية أخرى.

كما شهدت المباراة حضوراً جماهيرياً يقدر بنحو 20 ألف متفرج، وهو الرقم الأكبر بعد جائحة كورونا التي حرمت المشجعين من متابعة المباريات من المدرجات.

ولاحقاً أعلن رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، تغيير اسم الملعب المونديالي إلى "أحمد بن علي"؛ بعدما كان اسمه "استاد الريان".

وأكدت وكالة الأنباء القطرية (قنا) تغيير اسم الاستاد، ونشرت صوراً للشيخ تميم ورئيس الفيفا إنفانتينو خلال حضورهما أطوار المباراة النهائية.

وخلال حفل الافتتاح جرى بث مقاطع تبرز هوية التراث والعادات القطرية والخليجية، كما أطلقت الألعاب النارية احتفالاً بتشييد الملعب المونديالي الجديد، في ليلة مونديالية بامتياز.

وعلى هامش افتتاح الاستاد المونديالي التقى أمير قطر برئيس الفيفا، في إطار الاجتماعات المستمرة بين الطرفين؛ استعداداً لتنظيم مونديال 2022.

كما التقى الشيخ تميم بفريق عمل لجنة ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030، بعد الفوز بشرف تنظيمها رسمياً.

وبُني الاستاد الجديد، الذي يقع على بعد 22 كيلومتراً عن وسط العاصمة الدوحة، في موقع الملعب القديم، وسيكون ملعباً بيتياً لفريق الريان، أحد أشهر الأندية القطرية.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للاستاد الذي يُعرف بـ"بوابة قطر الصحراوية"، 40 ألف متفرج، ومن المقرر أن يحتضن سبع مباريات مونديالية من الدور الأول وحتى ثمن النهائي.

استاد الريان

وكانت قطر قد وعدت بعد فوزها بحق استضافة مونديال 2022 بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

يشار إلى أن قطر أعلنت جاهزية أربعة ملاعب مونديالية حتى الآن هي: استاد خليفة الدولي، والجنوب، والمدينة التعليمية، والريان، على أن يكتمل العمل بجميع الملاعب في العام المقبل، بافتتاح أربعة ملاعب إضافية، وهنا يدور الحديث حول "البيت ولوسيل، والثمامة، وراس أبو عبود".

مكة المكرمة