"استاد 974".. قطر تعلن جاهزية سابع ملاعب كأس العالم 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZV4rQ

استاد "974" (راس أبو عبود سابقاً)

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-11-2021 الساعة 20:25

كم يتسع الملعب؟

40 ألف مشجع

متى سيبدأ الملعب استقبال المباريات؟

خلال بطولة كأس العرب، حيث يستضيف أول مباراة له وهي المبارة الافتتاحية.

أعلنت دولة قطر، مساء اليوم السبت، جاهزية "استاد 974"، الاسم الجديد لملعب "راس أبو عبود"، أحد الملاعب الثمانية التي تستضيف مباريات كأس العالم 2022.

وكشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، على منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، جاهزية "استاد 974" المونديالي عبر مجموعة مقاطع فيديو ترويجية.

و"استاد 974" أحد ستة استادات مونديالية تزينت لاستضافة بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، والتي تنطلق منافساتها في الفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، بمشاركة 16 منتخباً من أنحاء العالم العربي.

ويتسع الاستاد لـ40 ألف مشجع، ويمتاز بتصميمه الفريد وطريقة تشييده باستخدام حاويات الشحن البحري، ليضع بذلك معايير جديدة في عالم استدامة البطولات والفعاليات الكبرى.

ويشهد الاستاد ست مباريات خلال بطولة كأس العرب، تبدأ بمباراة في أول أيام البطولة، وتختتم بمباراة تحديد الفائز بالمركز الثالث.

ويعد هذا الصرح الرياضي المميز أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم، حيث من المقرر تفكيكه بعد إسدال الستار على منافسات كأس العالم 2022، والاستفادة من أجزائه في تطوير مشاريع رياضية بقطر والعالم.

واقتربت قطر من إكمال كافة استعداداتها الجارية على قدم وساق، لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، خاصة مع بدء العد التنازلي لانطلاق شارة البداية، في 21 نوفمبر 2022.

وتولي الدولة الخليجية مشاريع مونديالها اهتماماً خاصاً، حيث تشير الأرقام والإحصائيات كافة إلى أنها قطعت شوطاً كبيراً للغاية نحو إتمام البنية التحتية المطلوبة.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما نفذته الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

مكة المكرمة