اعتذار ياباني ورغبة خليجية.. من أبرز المرشحين لتنظيم مونديال الأندية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4WMa4

بايرن ميونيخ الألماني تُوّج بالنسخة الماضية في قطر (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-09-2021 الساعة 16:30
- متى كان مقرراً إقامة مونديال الأندية في اليابان؟

بين 9 و19 ديسمبر المقبل لكنها "قد تعتذر" عن تنظيمه.

- ما الدولة التي احتضنت آخر نسختين من البطولة؟

قطر (ديسمبر 2019) و(فبراير 2021).

- ما الذي ميز النسخة الماضية من "الموندياليتو"؟
  • إقامتها البطولة في قطر بعد تأجيلها شهرين.
  • البطولة نُظمت بحضور جماهيري رغم تفشي كورونا.
  • تطبيق نظام "الفقاعة الصحية" الصارم للحد من كورونا.
- كم مرة نظمت الإمارات كأس العالم للأندية؟

4 مرات؛ أعوام 2009 و2010 و2017 و2018.

أربكت جائحة كورونا كل الخطط الرياضية في الأشهر الماضية ما أثر بشدة على روزنامة البطولات التي تأجل معظهما عاماً مع ذروة انتشار الفيروس التاجي في مختلف أرجاء العالم على غرار كأس الأمم الأوروبية وكوبا أمريكا وغيرها.

وتنفس عشاق الرياضة الصعداء مع عودة البطولات المقامة بنظام التجمع، للدوران من جديد، لكن التخوفات بدأت تظهر من جديد في ظل تفشي السلالات المتحورة ورغبة بعض الدول في الانكفاء على ذاتها رغم عمليات التحصين والتطعيم الجارية.

اليابان، التي فرغت خلال الأسابيع الماضية من تنظيم دورة الألعاب الأولمبية ومن ثم الدورة البارالمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، لا تبدو متحمسة لاستضافة بطولة كأس العالم للأندية، التي تقام بإشراف كامل من الفيفا.

"الخليج أونلاين" يُسلط في هذا التقرير الضوء على أبرز المرشحين لتنظيم البطولة العالمية، حيث تبرز عدة دول خليجية قادرة على الاستضافة بالنظر إلى توفرها على منشآت رياضية رفيعة، وخبرتها التي اكتسبتها من احتضان نسخ سابقة.

عزوف ياباني

وكالة "كيودو" اليابانية فجرت مفاجأة من العيار الثقيل (8 سبتمبر 2021) بقولها إن الاتحاد الياباني لكرة القدم "صرف النظر" عن تنظيم مونديال الأندية المقرر إقامته في ديسمبر المقبل؛ بسبب القيود المفروضة من جراء الأزمة الصحية في البلاد.

ونقلت الوكالة عن مصادر -لم تسمها- أن "خطر زيادة عدد إصابات كورونا وصعوبة جني الأرباح بسبب محدودية محتملة في عدد المتفرجين، قد أثر على هذا القرار"، مشيرة إلى مشاورات جارية مع الفيفا لتأجيل البطولة العالمية.

بدورها ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية "أ ف ب"، أن تحديد تفاصيل النسخة المقبلة من كأس الأندية "سيتم عندما يحين الوقت"، وذلك نقلاً عن متحدث باسم الاتحاد الدولي للعبة.

رغبة اليابان، التي احتضنت البطولة 8 مرات بين عامي 2005 و2016، في تنظيم نسخة هذا العام من "الموندياليتو"، تنبع من إرادة الاتحاد المحلي في الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيسه.

هذه الرغبة "أصبحت في خبر كان"؛ حيث تعيش اليابان موجة خامسة من "كوفيد -19" منذ بداية صيف هذا العام، ما دفع الحكومة لفرض إجراءات وتدابير صحية وقائية شملت معظم أنحاء البلاد، ثم مددت حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو و18 منطقة أخرى لنهاية سبتمبر.

قطر تبرز..

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كشفت أن دولة قطر تعتبر البديل الأقرب لاستضافة البطولة في حال سحب تنظيم مونديال الأندية من اليابان، مستعرضة قدرات الدولة الخليجية، خاصة احتضانها النسخة الماضية بنجاح وبحضور جماهيري.

وعادة تقام البطولة المونديالية في ديسمبر من كل عام، لكنه جرى تأجيل نسخة 2020 بسبب كورونا، ليتم إقامتها لاحقاً في فبراير 2021 في قطر حيث ظفر بايرن ميونيخ باللقب، فيما تُوّج ليفربول الإنجليزي بنسخة 2019 التي احتضنتها العاصمة القطرية أيضاً.

وبالعودة إلى النسخة الماضية فقد أبانت قطر عن إمكانيات عالية في ظل تمتعها بمنشآت ومرافق رياضية من الطراز الرفيع، وبحضور جماهيري بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية.

كما برزت الدولة الخليجية بتطبيق "الفقاعة الطبية" المبتكر، وهو نظام صارم تقتصر فيه حركة اللاعبين والمسؤولين والمنظمين وجميع المشاركين في المسابقة على مقار الإقامة، وملاعب التدريب والاستادات، مع فرض قواعد مشددة على هؤلاء بعدم الاحتكاك بأحد منذ الوصول إلى المطار وحتى المغادرة.

ومع ذلك لا يبدو تنظيم قطر للنسخة المقبلة لكأس العالم للأندية أمراً سهلاً، خاصة أن الدوحة مقبلة على استضافة "كأس العرب"، ما بين 30 نوفمبر و18 ديسمبر المقبلين، حيث تعتبر البطولة نسخة مونديالية مصغرة بمشاركة 16 منتخباً سيتنافسون على سبعة ملاعب مونديالية.

الإمارات أيضاً

دولة خليجية ثانية تبدو مرشحة لتنظيم نسخة كأس العالم للأندية 2021، وهنا يدور الحديث حول الإمارات، التي استضافت بالفعل 4 نسخ سابقة من البطولة، أعوام 2009 و2010 و2017 و2018، كانت الأولى من نصيب برشلونة الإسباني، فيما ذهبت النسختان الأخيرتان لغريمه ريال مدريد، أما الرابعة فقد ظفر بها إنتر ميلان الإيطالي.

برشلونة

وأواخر أغسطس الماضي كشفت قناة "الأهلي"، التابعة للعملاق القاهري، أن بطولة كأس العالم للأندية سيتم نقلها من اليابان إلى قطر أو الإمارات خلال الفترة المقبلة.

وبينت القناة المصرية أن البطولة سيتم تأجيلها شهرين، وتحديداً من 9 ديسمبر 2021 إلى فبراير 2022، عقب نهاية بطولة كأس الأمم الأفريقية، وستكون في أبوظبي أو الدوحة، وسط ترجيحات- بحسب مصادرها- بأن تكون في الإمارات.

وأشارت قناة "الأهلي" إلى أن القرار المرتقب سيتم اتخاذه بناءً على تعارض موعد مونديال الأندية مع البطولة العربية للمنتخبات، التي تقام برعاية وإشراف الفيفا، قبل عام واحد من انطلاق كأس العالم 2022.

ريال مدريد

رغبة سعودية..

تبرز السعودية من ضمن الدول المرشحة لاستضافة "الموندياليتو" بحال اعتذرت اليابان عن استضافتها رسمياً، وإن لم يتحدث المسؤولون السعوديون عن ذلك علناً، ولكن يمكن للمتابعين للشأن الرياضي معرفة هذا التوجه مع ازدياد اهتمام المملكة بتنظيم البطولات الرياضية والتقدم بملفات لتنظيم بطولات رياضية أخرى.

واحتضنت السعودية كأس السوبر الإيطالي لكرة القدم في مناسبتين متتاليتين عامي 2018 و2019، كما استضافت، في يناير 2020، النسخة الأولى من كأس السوبر الإسباني من أصل 3 مقررة على الملاعب السعودية.

كما تتنافس مع قطر والهند وإيران على تنظيم كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم 2027، من المقرر أن يتم التصويت على الملف الفائز في أكتوبر المقبل.

واستضافت السعودية مواجهتين لـ"سوبر كلاسيكو" بين منتخبي الأرجنتين والبرازيل، في أكتوبر 2018، ومنتصف نوفمبر 2019، إضافة لاقتناصها حق تنظيم دورة الألعاب الآسيوية لعام 2034، وهي أكبر حدث رياضي في القارة الصفراء كبرى قارات العالم.

وأواخر مايو الماضي فجرت صحيفة "التايمز" البريطانية قنبلة من العيار الثقيل عندما كشفت عن رغبة سعودية بالترشح لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2030.

يشار إلى أن جائحة كورونا وجهت ضربة قوية لخطط الفيفا بشأن إقامة النظام الجديد لمونديال الأندية، الذي كان مقرراً إقامته في الصين صيف هذا العام بمشاركة 24 فريقاً، حيث جرى تأجيله إلى إشعار آخر.

وتقام البطولة، التي من المفترض إجراؤها بين 9 و19 ديسمبر المقبل، بمشاركة أبطال القارات الست، إضافة إلى ممثل البلد المستضيف، حيث تحددت ثلاثة فرق حتى الآن وهي تشيلسي الإنجليزي (بطل أوروبا)، والأهلي المصري (بطل أفريقيا)، وأوكلاند سيتي (بطل أوقيانوسيا).

ويُعد ريال مدريد البطل التاريخي لكأس العالم للأندية، حيث يمتلك الرقم القياسي بعدد مرات الفوز باللقب بواقع 4 بطولات، متفوقاً بلقب أكثر عن غريمه اللدود برشلونة.

مكة المكرمة