الأزرق الكويتي يلعب في العراق لأول مرة منذ 32 عاماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6bRXrk

الأزرق الكويتي خلال وصوله إلى أربيل في كردستان العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-08-2019 الساعة 19:00

وصل المنتخب الكويتي "الأزرق"، اليوم الجمعة، إلى العراق الذي لعب فيه آخر مباراة بملعب الشعب ببغداد في سبتمبر 1988 بمناسبة رفع الحظر عن الملاعب العراقية بعد الحرب الإيرانية العراقية.

و"الأزرق" وصل إلى أربيل بهدف المشاركة في البطولة التي يعول العراق على مساهمتها في رفع الحظر الدولي الكامل عن ملاعبه، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وفاز "الأزرق" في آخر مرة لعب فيها بالعراق ضد أصحاب الأرض بنتيجة (2-0) بتوقيع اللاعبين عادل عباس وعلي مروي.

من جهة أخرى، تشهد منافسات المجموعة الأولى من بطولة غرب آسيا التي يستضيفها العراق اليوم الجمعة مواجهتين، حيث يلتقي المنتخب اللبناني مع نظيره السوري، كما يواجه العراق منتخب فلسطين.

في المباراة الأولى يسعى منتخب الأرز إلى التعويض بعد إخفاقه في الجولة الأولى أمام المنتخب العراقي مستضيف البطولة 0-1، رغم ظهوره بشكل جيد وتقديمه مستوى جيداً فإن الحظ لم يحالفه بترجمة فرصه الخطيرة التي سنحت له إلى أهداف.

أما المنتخب السوري فيسعى إلى تحقيق بداية جيدة عبر الفوز وحسم النقاط الثلاث لتكون دافعاً قوياً له في بقية مشواره.

وتقام منافسات هذه المجموعة في مدينة كربلاء، في حين تستضيف أربيل مباريات المجموعة الثانية وتضم الأردن والسعودية والكويت والبحرين.

وفي المباراة الأخرى يدخل المنتخبان العراقي والفلسطيني وفي جعبة كل منهما ثلاث نقاط إثر الفوز على لبنان واليمن في الجولة الأولى، ويسعى منتخب بلاد الرافدين إلى استكمال البداية الجيدة له في البطولة، أما منتخب فلسطين، الذي يضم عناصر جيدة، فيمني النفس بمواصلة عرضه الجيد الذي ظهر به في الجولة الأولى أمام اليمن، والخروج بنتيجة إيجابية أمام أصحاب الأرض والجمهور.

الأزرق الكويتي

 

الأزرق الكويتي

مكة المكرمة