الأول بظل جائحة كورونا.. أمير قطر يشارك باليوم الرياضي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rwee98

أمير قطر يشارك في فعاليات اليوم الرياضي مع أطفاله

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 09-02-2021 الساعة 11:40

وقت التحديث:

الثلاثاء، 09-02-2021 الساعة 13:53
 - ماذا قال رئيس الوزراء القطري عن اليوم الرياضي؟

قال إنه تذكير بضرورة "أن تكون سلوكاً يومياً لكل فرد في مجتمعنا".

-ما تعليق وزير الرياضة حول هذا اليوم؟

قال إنه يسهم في تنويع النشاط الرياضي.

بدأت دولة قطر، الثلاثاء، احتفالها باليوم الرياضي في نسخته العاشرة، بمشاركة مسؤولي الدولة الخليجية، رغم تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشارك أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع أبنائه في فعاليات اليوم الرياضي، وفق تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، تضمنت صورتين باللباس الرياضي.

وكتب الشيخ تميم في تغريدته قائلاً: "في يومنا الرياضي لهذا العام الاستثنائي الذي تعيشه دول العالم كافة تبقى ممارسة الرياضة سلوكاً صحياً واجتماعياً لا غنى عنه"، واختتمها متمنياً يوماً ممتعاً للجميع.

كما نشر رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري، الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، صورة له في "تويتر" مرتدياً ملابس رياضية، وعلق عليها بالقول: "الرياضة صحة وعطاء وبناء".

وأضاف: "اليوم الرياضي ليس مناسبة سنوية لممارسة الرياضة، بل تذكيراً بضرورة أن تكون سلوكاً يومياً لكل فرد في مجتمعنا حتى في مثل هذا الظرف الاستثنائي الذي تفرضه جائحة كورونا".

من جانبه قال وزير الثقافة والرياضة في قطر، صلاح بن غانم العلي، إن اليوم الرياضي "يمثل موعداً سنوياً لتعزيز الرياضة المجتمعية في قطر".

وأشار إلى أن اليوم الرياضي "مبادرة رائدة على مستوى العالم، وأنه تأسس من حكمة القيادة الرشيدة في نظرتها لمنزلة الرياضة في المجتمعات وإيمانها بأهمية الاستثمار في الإنسان".

وتابع: "اليوم الرياضي يساهم في تنويع النشاط الرياضي، وعدم اقتصاره على الرياضات التنافسية، وتحقيقه للتوازن المطلوب مع شتى أنواع الرياضات التي يمارسها المجتمع بأريحية، وبسعي نحو التآخي والتقارب ليكون المجتمع القطري بجميع فئاته من القطريين والمقيمين".

وتقام جميع الأنشطة الرياضية في فعاليات اليوم الرياضي هذا العام بصورة فردية فقط؛ مثل رياضة الجري والسباحة وركوب الدراجة، ولا يسمح بالرياضات التي تستدعي تلامساً جسدياً مثل مباريات الكرة، ولا يسمح كذلك بالرياضات التي يتنافس فيها عدة فرق في مساحة محدودة.

كما لم يسمح بالحضور الجماهيري في أماكن ممارسة النشاطات الرياضية أثناء اليوم الرياضي، وذلك بناء على خطة إعادة فرض القيود جراء جائحة كورونا في دولة قطر.

وتتم جميع الأنشطة الرياضية المرتبطة باليوم الرياضي في أماكن خارجية مفتوحة في الهواء الطلق، وتمنع ممارسة الأنشطة الرياضية في الأماكن المغلقة، بالإضافة إلى عدم السماح بإقامة الفعاليات الرياضية في المدارس والأندية.

واليوم الرياضي في قطر يقام عادة في يوم الثلاثاء في الأسبوع الثاني من فبراير كل عام، حيث يخرج المواطنون والمقيمون إلى الساحات العامة والحدائق لممارسة الرياضة، وهو عطلة رسمية في البلاد.

وكانت دولة قطر سباقة إلى اختيار يوم وطني للرياضة، حيث صدر بذلك مرسوم أميري، في ديسمبر 2011، بتخصيص يوم رياضي للدولة.

وتتحول قطر في هذا اليوم إلى ساحة كبرى تستقبل عشاق الرياضة من كل الأعمار، حيث تفتح الميادين والمنشآت الرياضية في مختلف أنحاء البلاد لممارسة الرياضة بمختلف أنواعها أمام كافة الفئات صغاراً وكباراً لممارسة رياضات جماعية وفردية، في حين يتم توزيع عبوات المياه والعصائر وأقمصة رياضية على المشاركين.

كما يشارك كبار المسؤولين في الدولة في المسابقات الرياضية هذا اليوم، وبينهم أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي غالباً ما يزور عدداً من الأنشطة الرياضية المنظمة في هذا اليوم، ويشارك الأطفال والمواطنين والمقيمين فرحتهم.

مكة المكرمة