الإمارات تقترب من شراء أسهم في أكثر أندية إسرائيل عنصرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B5WkdA

جماهير نادي "بيتار" عُرف عنهم عنصريتهم ضد العرب والمسلمين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-11-2020 الساعة 10:12

ما هو النادي الذي تعتزم الإمارات شراء أسهم فيه؟

نادي "بيتار القدس".

كم نسبة ما ستشتريه الإمارات؟

%49.

تعتزم الإمارات شراء أسهم في نادي "بيتار القدس" التابع لدولة الاحتلال الإسرائيلي، في إطار التطبيع الرياضي بين الجانبين.

وقالت قناة "الجزيرة" إن مالك فريق بيتار القدس لكرة القدم موشيه جوغيغ، وقع في دبي اتفاقية مع شركة دولية لتمثل النادي في الصفقة المتوقعة لبيع أسهم لممثلين عن العائلة الحاكمة في الإمارات.

ونقلت عن مواقع إسرائيلية قولها إن جوغيغ يسعى لبيع 49% من أسهم نادي بيتار القدس.

وأضافت أنه يأمل أن "تساهم هذه الصفقة في منح دفعة للفريق"، مؤكدة أن العملية قد تتم في الأيام القليلة المقبلة وبمقابل مالي ضخم.

وذكرت مواقع إسرائيلية أن الاهتمام الإماراتي بكرة القدم في "إسرائيل" لن يقتصر على نادي بيتار القدس، ويمتد إلى السعي للاستثمار في صفقات رعاية أو استحواذ تضم عدداً من الفرق مثل مكابي حيفا وهبوعيل تل أبيب.

ويعرف مشجعو نادي بيتار بأنهم الأكثر عنصرية في "إسرائيل"، وسبق لهم رفع شعارات معادية للفلسطينيين والعرب خلال المباريات، بينها "الموت للعرب".

ونشر هؤلاء المشجعون مؤخراً أغاني تضم عبارات مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بالتزامن مع أزمة الرسوم المسيئة التي عادت إلى الواجهة من فرنسا خلال الأسابيع الأخيرة.

ومن المعروف أيضاً رفض مشجعي الفريق رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفهم.

ومن المواقف العنصرية الشهيرة لرابطة مشجعي الفريق، مطالبتهم إدارة النادي، في يونيو 2019، بالعدول عن ضم لاعب كرة القدم النيجيري، محمد علي، بسبب اسمه، أو تغييره، كشرط لقبول لعبه بالفريق.

وكانت رابطة المحترفين الإماراتية لكرة القدم ونظيرتها الإسرائيلية، وقعت مؤخراً مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها، في أحدث صور التطبيع بين البلدين، عقب إبرام اتفاقات مشابهة على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل"، يوم 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر الماضي في واشنطن.

مكة المكرمة