الاتحاد الأسترالي يطلق حملة دعم للاعب بحريني فر من بلاده

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkQWXQ

اللاعب البحريني يخشى على سلامته في حالة إعادته إلى المنامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-02-2019 الساعة 17:24

كثف الاتحاد الأسترالي لكرة القدم حملته لإخلاء سبيل اللاعب البحريني اللاجئ المسجون في تايلاند، حكيم العريبي، كما تبرع بمبلغ عشرة آلاف دولار أسترالي (7263 دولاراً أمريكياً) الثلاثاء، مدشناً بذلك حملة تبرع تدعم جهود إعادته إلى أستراليا.

وألقي القبض على العريبي في تايلاند، في نوفمبر  المنصرم، بطلب من حكومة البحرين، فيما أمرت محكمة تايلاندية في بانكوك، الاثنين، باستمرار حبسه شهرين آخرين إلى أن يتسنى عقد جلسة بخصوص تسليمه.

حكيم العريبي

ودعا الاتحاد الأسترالي لكرة القدم والحكومة الأسترالية والفيفا واتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين إلى إخلاء سبيل العريبي، الذي قال إنه يخشى على سلامته في حالة إعادته إلى البحرين.

وقال الرئيس التنفيذي لاتحاد الكرة الأسترالي، ديفيد جالوب، في بيان الثلاثاء: "حكيم العريبي مقيم بشكل دائم في أستراليا ويلعب في نادي باسكو فيل".

وأضاف موضحاً: "بعد إجراءات دقيقة قررت الحكومة الأسترالية منحه وضع لاجئ. وهذا حق أصيل من حقوق الإنسان ينبغي حمايته"، مطالباً "حكومة تايلاند بإخلاء سبيل حكيم حتى يعود بسلام إلى أسرته وبيته في أستراليا بشكل عاجل".

والتقطت صور لفرق في دوري الرجال والسيدات في أستراليا قبل مبارياتها مطلع الأسبوع، ورُفعت في الخلفية لافتات كتب عليها وسم (هاشتاغ) "أنقذوا العريبي".

حكيم العريبي

وفَر العريبي من البحرين عام 2014 وحصل على إقامة دائمة في أستراليا، وانضم لفريق باسكو فالي لكرة القدم في مدينة ملبورن، واعتقل بموجب مذكرة للشرطة الدولية (الإنتربول) بناء على طلب من البحرين. ثم ألغت الإنتربول المذكرة فيما بعد.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، ومقرها نيويورك، إن العريبي تعرض للتعذيب على يد السلطات البحرينية، بسبب أنشطة شقيقه السياسية خلال ثورات الربيع العربي عام 2011، وتنفي السلطات البحرينية ذلك.

مكة المكرمة