الاتحاد الفلسطيني يعتزم مقاضاة الفيفا بسبب "أندية المستوطنات"

الرجوب اتهم إسرائيل بـ"العنصرية والفاشية"

الرجوب اتهم إسرائيل بـ"العنصرية والفاشية"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-10-2017 الساعة 18:13


أعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، الأحد، أنه يعتزم التوجه للقضاء الدولي الرياضي، ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بعدما نأى الأخير بنفسه عن الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ورفضه معاقبة أندية المستوطنات المقامة على أراضٍ بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الرجوب في مؤتمر صحفي عقده بمقر الاتحاد الفلسطيني، في بلدة الرام شمالي القدس المحتلة، إن مجلس "الفيفا" يريد أن يقف على مسافة واحدة من "الضحايا والجناة".

وأضاف: "سنواصل النضال من خلال التوجّه لمحكمة التحكيم الرياضية (كاس–CAS)، وللقضاء السويسري".

ومحكمة التحكيم الرياضية (كاس)، هي هيئة شبه قضائية دولية، أُسست لـ"تسوية النزاعات المتعلقة بالرياضة"، ويقع مقرها الرئيس في لوزان بسويسرا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد أعلن الجمعة الماضي، رفضه التدخل في الصراع الفلسطيني–الإسرائيلي، خلال الفترة المقبلة والبقاء على الحياد.

اقرأ أيضاً:

"أندية المستوطنات" بالضفة.. تعدٍّ إسرائيلي وتواطؤ فاضح لـ"الفيفا"

وتقدم الاتحاد الفلسطيني بشكوى ضد إسرائيل، لمجلس "الفيفا"، قبل نحو عامين، وطالب بتجميد عضويتها إثر مشاركة ستة أندية من المستوطنات المقامة بالضفة الغربية في الدوري الإسرائيلي، ولما سماه "تقييد حركة اللاعبين الفلسطينيين من قِبل السلطات الإسرائيلية."

وتوجد 6 أندية إسرائيلية في مستوطنات الاحتلال بالضفة الغربية؛ هي: معاليه أدوميم (شرقي القدس)، وأرائيل (شمالي الضفة الغربية)، وكريات أربع (جنوبي الضفة)، وجفعات زئيف (شرقي القدس)، وبكعات هيردين (شرقي الضفة الغربية)، وأورانيت (شمالي الضفة الغربية).

اقرأ أيضاً:

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

وأوضح الرجوب: "قرار الفيفا مشكلة حقيقية، يتعارض كلياً مع دوائر ولوائح الفيفا أولاً، ويتعارض مع توصيات اللجنة المكلفة من حينه من كونغرس الفيفا، واستخفاف بقرارات مجلس الأمن الدولي".

وقال: "المعركة ليست بالسهلة، نحن الآن نضع الوثائق أمام الرأي العام العالمي، وسنستخدم الوسائل والسبل القانونية كافة من أجل الدفاع عن حقوقنا"، متهماً إسرائيل بـ"العنصرية والفاشية"، كما وصفها بأنها "تنتهك حقوقنا من خلال تقييد حركة اللاعبين والمدربين".

تجدر الإشارة إلى أن دستور الاتحاد الدولي للعبة يحظر أن تقيم دولةٌ أنديةً لكرة القدم في أراضي دولةٍ أخرى عضوة بـ"الفيفا"، ومشاركتها في مباريات "الفيفا"، دون موافقة الدولة العضوة في الهيئة.

مكة المكرمة