الترجي والوداد يتعادلان في ذهاب نهائي أبطال أفريقيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JDX19

مباراة الإياب تقام في تونس الجمعة المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-05-2019 الساعة 15:30

انتزع الوداد البيضاوي المغربي تعادلاً ثميناً من أنياب ضيفه الترجي الرياضي التونسي بهدف لمثله، فجر السبت، في ذهاب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم؛ نظراً لمجريات اللقاء وما حفلت به من أحداث كانت كفيلة بعودة تونس بانتصار عريض.

ويُمني بطل الدوري التونسي النفس بالاحتفاظ بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية توالياً والرابعة في تاريخه، بعد أعوام 1994 و2011 و2018.

بدوره يتطلع الوداد، الفائز ببطولتي دوري الأبطال عامي 1992 و2017، إلى معادلة رقم غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي المتوج باللقب القاري في ثلاث مناسبات سابقة.

وإلى تفاصيل اللقاء؛ تمكن الترجي من تسجيل هدف التقدم، في الدقيقة الـ44، عن طريق العاجي فوسيني كوليبالي، الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه تصدى لها حارس الوداد ببراعة، ليتابعها مجدداً في الشباك.

من جهته أبطل الحكم المصري جهاد جريشة هدفاً للوداد بعد الرجوع لـ"تقنية الفيديو" بداعي لمسة يد على إسماعيل الحداد، لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف نظيف.

 

أما في الشوط الثاني للمباراة فقد ازدادت الإثارة؛ إذ شهدت الدقيقة الـ49 إشهار حكم اللقاء البطاقة الحمراء لإبراهيم النقاش، ليلعب الوداد الدقائق المتبقية من اللقاء بعشرة لاعبين.

ولم يتأثر الوداد بالنقص العددي في صفوفه، وكثف من هجماته في محاولة لإدراك التعادل، ولجأ الحكم المصري جريشة لتقنية الفيديو مجدداً ليرفض احتساب ضربة جزاء للفريق المغربي.

وأدرك الوداد التعادل عن طريق العاجي الشيخ إبراهيم كومارا، عندما تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك مع حلول الدقيقة الـ79، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما

ويكفي "الترجي" للتتويج باللقب القاري التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة في لقاء الإياب الذي سيقام في ملعبه ووسط جمهوره، الجمعة المقبل، في حين يحتاج "الوداد" للفوز أو التعادل الإيجابي بأي نتيجة بشرط أن تكون أكثر من (1-1) للظفر بدوري الأبطال.

مكة المكرمة